التخطي إلى المحتوى
فتاة جزائرية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بتأليف أضخم وأغرب كتاب في العالم
نورة طاع الله جزائرية تدخل موسوعة غينيس

تمكنت الشابة الجزائرية ” نورة طاع الله”، من أن تصنع حدثا جزائريا وعالميا من خلال دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وذلك بتاليف أضخم كتاب في العالم، إضافة إلى أنه أكثر غرابة، وبذلك استطاعت تحطيم الرقم القياسي السابق الذي كانت تستحوذ عليه مجموعة كتّاب من أمريكا.  

” أبواب النجاح” هذا هو عنوان الكتاب، ويضم 10551 صفحة، ويبلغ طوله 57 سنتيمتر، ويزن 45 كغ، وأما محتوى الكتاب، فقد تطرقت الكاتبة رغم صغر سنها إلى آلاف الأمثال والحِكم الشعبية والمقولات الماثورة المستوحاة من الحياة اليومية، مع تحليل لهذه الأقوال والحكم والامثال .

نورة طاع الله البالغة من العمر28 سنة، من منطقة سطيف شرقي الجزائر، حاصلة على شهادة الليسانس في الحقوق وشهادة الكفاءة المهنية في المحاماة، دراستها وعملها لم يمنعها من ممارسة هوايتها بالكتابة منذ الصغر وتحقيق حلمها بتأليف هذا الكتاب لتصل إلى العالمية.

نورة طاع الله مؤلفة أكبر وأغرب كتاب في العالم
نورة طاع الله مؤلفة أكبر وأغرب كتاب في العالم

وتقول نورة: إن “حلمها بتأليف هذا الكتاب، بدأ منذ الصغر عندما كان عمرها 13 سنة، حيث كانت مهتمة بتدوين كل الحكم والأقوال المأثورة والأمثلة الشعبية التي تسمعها بمحيطها الاجتماعي في دفتر خاص”، وأنها كانت تخصص وقتا للكتابة، إلى جانب دراستها في مرحلة الثانوية والجامعية.

قد يهمك أيضا

التعليقات