التخطي إلى المحتوى
فوائد الشاي الأخضر التي لا تعرفها
الشاي الأخضر

ربما يشتهر الشاي الأخضر في ذهن الناس أنه ذلك السائل الدافيء الذي يساعد على حرق الدهون، والتخسيس. وهذا صحيح، ولكن لا يتخيل كثير منا الفوائد الجمة التي يقدمها لنا شرب الشاي الأخضر بانتظام.

ربما تساعدك هذه الجولة السريعة عن الشاي الأخضر في تحديث معلوماتك عنه، وتحقيق أقصى استفادة منه.

قصة الشاي الأخضر التاريخية

تاريخ الشاي الأخضر
تاريخ الشاي الأخضر

جاء يوم على بريطانيا أن أصبحت تحمل لقب “الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس” كناية على أن ما تحتله (تستعمره) بريطانيا من دول قد غطى سطح الأرض كله، فلا تغيب الشمس عن دولة تحتلها بريطانيا العظمى Great Britain ، حتى تشرق على دولة أخرى تحتلها.

وكان من ضمن ما احتلته بريطانيا، الهند وجزيرة سيلان (سيريلانكا)، ومن الأخيرة عرفت الشاي الأخضر (من المعروف عالميًا أن سيريلانكا يخرج منها أفخم أنواع الشاي في العالم)، ورأت أن الشعب الهندي والسيريلانكي حريص على شرب هذا المشروب – منقوع أوراق الشاي الأخضر في الماء المغلي – بصورة يومية أكثر من مرة، وقام المستعمرون الإنجليز بتجربته ووجدوا حلاوة مذاقه ومدى تأثيره على النفس من تنبيه وتنشيط وهدوء.. فقرروا شربه والمداومة عليه.

وكان من أساسيات الاحتلال الإنجليزي حول العالم أن تعود فوائد تلك الدول على تقدم وراحة ورخاء وغنى بريطانيا العظمى، ومن ثم قامت القوات الإنجليزية بتعبئة الشاي الأخضر في حاويات ضخمة وشحنوه على سفنهم إلى الدولة العظمى في ذلك الوقت.

بريطانيا العظمى والشاي الأخضر
بريطانيا العظمى والشاي الأخضر

استغرقت السفن الكثير من الوقت في البحر وتعرض الشاي للأكسدة بفعل عوامل التخزين والرطوبة، وتحولت الأوراق الخضراء الطازجة إلى اللون الأسود بفعل الأكسدة، فوصل الشاي الأخضر إلى بريطانيا أسود اللون .. فعرف البريطانيون – ومن بعدهم العالم أجمع – الشاي الأسود من هذا التحول الكيميائي الطبيعي.

وظل العالم فترة طويلة يظن أن الشاي لا يُشرب إلا أسود اللون، وبسبب هذا وحتى مع تطور وسائل النقل، ظل المصنعون يحرصون على إجراء تفاعلاتهم الكيميائية لتحويل أوراق الشاي الأخضر إلى الأسود .. حتى انتبه الناس إلى فوائد الشاي الأخضر.

فوائد الشاي الأخضر

في الواقع، فوائد الشاي الأخضر كثيرة، وقد حاولت اختصارها قدر استطاعتي في هذا المقال، ولكن ما تطمئن له هو أنني لم أغفل فائدة أو ميزة له إلا وأوردتها.

فوائد الشاي الأخضر
فوائد الشاي الأخضر
  1. الشاي الأخضر مضاد للسرطان: يقلل الشاي الأخضر من نسبة الإصابة بمرض السرطان لاحتوائه على مضادات حيوية طبيعية ذات فائدة عالية أكثر 20 مرة من فيتامين C، وفيتامين E، وهذه المضادات الحيوية تحمي خلايا الجسم من أي أضرار قد يكون لها علاقة بالسرطان.
  2. الشاي الأخضر والذبحة القلبية: يقلل الشاي الأخضر من خطر الإصابة بالذبحات القلبية، عن طريق تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم، ويمنع كذلك موت الخلايا، كما يزيد من نسبة الخلايا التي تحافظ على القلب.
  3. الشاي الأخضر يؤخر ظهور أعراض الشيخوخة.
  4. الشاي الأخضر وتخفيف الوزن: للحديث عن هذا الأمر ربما نحتاج إلى مقال مستقل، ولكن شهرة الشاي الأخضر في إنقاص الوزن معروفة، بل إن الشاي الأخضر معروف بقدرته على حرق الدهون أكثر من الفوائد المتعددة المذكورة هاهنا.
  5. الشاي الأخضر يحمي الجلد: وذلك من كلا من تعاجيد الجلد – المرتبطة بالشيخوخة – وكذلك سرطان الجلد.
  6. الشاي الأخضر يحمي من التهاب المفاصل: وكذلك يحمي الغضروف، ويمنع انتشار الإنزيم الذي يهدد الغضروف.
  7. الشاي الأخضر يقوّي العظام: يحتوي الشاي الأخضر على مادة الفلوريد التي تعتبر من العناصر الأساسية في متانة العظام.
  8. الشاي الأخضر يقلل الكوليسترول: الكوليسترول ينقسم إلى نوعين: جيد HDL، وسيء LDL. يعمل الشاي الأخضر على زيادة HDL على حساب LDL.
  9. الشاي الأخضر ومعدلات الأيض: يقلل الشاي الأخضر من نسبة الجلوكوز في الدم ويحسن معدلات الأيض، وخاصة لمن تجاوز الثلاثين من عمره.
  10. الشاي الأخضر والألزهايمر: لا يوجد علاج لمرض الألزهايمر، ولكن الشاي الأخضر يقلل من فرص الإصابة به عن طريق مقاومة تخفيض نسبة الأستيكولين في الدماغ الذي يسبب الألزهايمر.
  11. الشاي الأخضر والشلل الرعاش: مع مرض الشلل الرعاش، يعمل الشاي الأخضر في اتجاهين، حيث يقوم بتقليل فرص الإصابة به بحماية خلايا الدماغ المسئولة عن الإصابة بهذا المرض، وكذلك يساعد على العلاج في بعض حالات الإصابة به.
  12. الشاي الأخضر يخفض ضغط الدم.
  13. الشاي الأخضر وتسمم الطعام: على الرغم من وجود الكثير من أنواع السموم في الطعام يستطيع الجسم محاربتها بنفسه، إلا أن الشاي الأخضر يساعد على قتل البكتريا التي تسبب تسمم الطعام تحديدًا.
  14. الشاي الأخضر يقلل سكر الدم: على الرغم من تزايد هذه النسبة بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، إلا أن مادتي البوليفينول والبوليسكريد في الشاي الأخضر تؤخر هذه الأعراض.
  15. الشاي الأخضر يقوي المناعة.
  16. الشاي الأخضر والإنفلونزا: الشاي الأخضر يعتبر مضاد حيوي طبيعي ضد إصابة الجسم بالإنفلونزا لاحتوائه على كميات وفيرة من فيتامين C.
  17. الشاي الأخضر يقلل من حدة الربو.
  18. الشاي الأخضر يقلل التهاب الأذن: وهو أول استعمال موضعي للشاي الأخضر، حيث يمكن للمرء أن يبلل قطنة بالشاي الأخضر وينظف بها الأذن الملتهبة.
  19. الشاي الأخضر يعالج الصدفية: علاج موضعي آخر.
  20. الشاي الأخضر يقاوم تسوس الأسنان: حيث يقتل البكتريا المسببة للتسوس.
  21. الشاي الأخضر كمهديء: يتساوى مع شقيقه الأخضر النعناع في هذه الخاصية، وياحبذا لو تشرب مزيج فيما بينهما.

أفضل الطرق لعمل الشاي الأخضر

الشاي الأخضر
الشاي الأخضر

يخطيء الناس في بعض الأحيان في الطريقة التي بها يتم إعداد الشاي الأخضر، فيقوموا – على سبيل المثال – بغليه في الماء، وشربه بعد الغليان.

الآخرون يقومون بطحنه مثل الشاء الأسود وشربه مغليه على هذه الشاكلة .. وكل هذه الإجراءات تقلل من الفوائد المرجوة من الشاي الأخضر.

لذا سنستعرض هنا أفضل طريقتين لعمل الشاي الأخضر لتختار فيما بينهما.

الطريقة الأولى لإعداد الشاي الأخضر:

قم بوضع ملعقة من أوراق الشاي الأخضر في كوب مع الكمية المفضلة من السكر، ثم صب الماء المغلي عليه وتركه لمدة 5 دقائق مغطى قبل الشرب.

الطريقة الثانية لإعداد الشاي الأخضر(المفضلة لديّ):

قم بوضع ملعقة من أوراق الشاي الأخضر في كوب مع الكمية المفضلة من السكر، وأضف إليها نصف ملعقة من أوراق النعناع الأخضر، ثم صب فوقها الماء المغلي، واترك الكوب مغطى لمدة 5 دقائق، ثم اشربه دافئًا.

قد يهمك أيضا

التعليقات