التخطي إلى المحتوى
عوامل تؤدي لوجود ثقب في القلب عند حديثي الولادة و أنواعه و طرق علاجه
يولد الطفل بثقب في القلب لعوامل وراثية.

تلعب الوراثة دوراً رئيسياً في أصابة الجنين بعيوب خلقية في القلب، حيث تنقل له من الوالدين، وأيضا الاضطرابات الوراثية مثل متلازمة داون فأثبت الدراسات أن الأجنة المصابين بملتزمة داون اكثر عرضي لأمراض القلب، ولايوجد أسباب مؤكدة تؤدي إلى إصابة الأجنة بأمراض القلب، ولقد أوضح أستشاري أمراض القلب / جمال شعبان أن هناك عوامل رئيسية وهي :

  • التدخين من الأم أو الأب.
  • زواج الأقارب من الدرجة الأولي.
  • تعرض الحامل للإشاعة.
  • أصابة المراءة الحامل بالحصبة الألمانية.
  • تناول أدوية ألتهاب المفاصل في الشهور الأولي من الحمل.

كيفية تشخيص وجود ثقب في القلب لحديثي الولادة:

يظهر عن طريق تشخيص الطبيب، لكن يحتاج فحوص متقدمة للتأكد مثل:

  • أشعة الصدر.
  • قسطرة القلب.
  • أشعة الرنين المغناطيسيي للقلب.
  • رسم القلب الكهربي.

أنواع الثقوب عند حديثي الولادة:

  1. ثقب يحدث في الجزء العلوي من القلب و يسمي ب ثقب الحاجز الأذيني.
  2. ثقب يحدث في الجزء السفلي من القلب ويسمي ب ثقب الحاجز البطيني.

أعراض ثقب القلب عند حديثي الولادة:

معظم حديثي الولادة المصابين بثقب في القلب لا يعانون من أعراض في بداية الأمر، لكن مع مرور الوقت يظهر عليها علامات كصغر حجمه بالمقارنة بالأطفال في سنة، يصدر قلبة أصوات حشرجة بشكل دائم، وقلة في المجهود، وضيق في التنفس، و وجود دم في الرئتين.

طرق علاج ثقب القلب للأطفال حديثي الولادة:

كثير من الثقوب لدي حديثي الولادة تغلق من تلقاء نفسها، لكن تحتاج لمتابعة من الطبيب المختص ليحدد حسب عمر الطفل و حالته الصحية و حجمه، و هناك بعض الحالات تحتاج إلي قسطرة القلب في عمر ما بين سنتين إلي خمس سنوات إذا كان الثقب في الحاجز الأذيني، وبعض الحالات تحتاج إلي تدخل الجراحي بأجراء عملية القلب المفتوح للطفل بعد الولادة مباشراً لعلاج الثقب.

قد يهمك أيضًا

التعليقات