التخطي إلى المحتوى
دار الإفتاء: ارتداء النقاب عادة وليس فريضة
حكم ارتداء النقاب

أكد المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، الدكتور مجدي عاشور، أن الإنسان لا يجوز له أن يعتقد أنه أفضل من غيره، وذلك لأن القلوب لا يعلمها إلا الله، فهي بيده وحده عز وجل.

وأوضح “مجدي عاشور” خلال برنامج “فتاوى الناس” خلال إجابته على سؤال “حكم الشرع في ارتداء النقاب”، والتي سألت عنه إحدى السيدات، فقال ” أن دار الإفتاء المصرية قد أفتت من قبل بأن ارتداء النقاب من العادات ولكنه ليس فريضة، ولكن الحجاب فريضة، وفي الأخير للمرأة حرية الاختيار فيما ترتديه”.

وأضاف قائلًا “أن الأهم هو أن لا تجد المرأة نفسها أفضل من غيرها لآنها مثلا تفعل عبادة ما أو ترتدي زي معين، فهذا لا يصح، فأنه لا يجب على الإنسان أن يري نفسه مميز وأفضل من غيره لآنه يقوم بالطاعات، فالأفعال والعبادات ليست من تميزنا ونحن لا نملك الحق في تزكية أو تميز أنفسنا”، مؤكدًا أن الله وحده من يملك الحق في تميز إنسان عن أخر، فيقول عز وجل “إن أكرمكم عند الله أتقاكم”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات