التخطي إلى المحتوى
“فرح في النيابة”.. عقد قرآن في سرايا النيابة بين المتهم والضحية !
عقد قرأن في سرايا النيابة
القاهرة – محمد علي:
في واقعة غريبةو وغير معتادة على الإطلاق وربما تحدث مرة واحدة في العمر، شهدت نيابة المرج صباح اليوم الأحد الموافق 14 يناير، حدث فريد من نوعه وذلك بعدما تم عقد قران شاب وفتاة، كان الأول متهم بإغتصابها داخل شقته الواقعة في منطقة المرج بسحب ما تم ذكره في التحقيقات ، وبعدها أمرت نيابة المرج بإخلاء برئاسة المستشار أحمد شديد بإخلاء سبيل الشاب.
وقالت التحقيقات، بأن قسم شرطة المرج قد تلقى بلاغ من فتاة تبلغ من العمر 17 سنة وتتهم فيه عامل باستدراجها داخل شقته والتعدي عليها جنسيًا، وعلى الفور تم إعداد الأكمنة اللازمة من أجل القبض على المتعم والذي أكد في التحقيقات بأنه كان على علاقة عاطفية مع الفتاة وقد تطور الأمر بعد ذلك، وهو الأمر الذي دفع الفتاة إلى مطالبته بالزواج منها ولكنه رفض الأمر في الوقت الحالي وطلب التأجيل لعدم جاهزيته وهو ما جعلها تذهب إلى النيابة وتتهمه بإغتصابها وليتم تحرير محضر بذلك وتبدأ النيابة بعدها في مباشرة التحقيقات.
ولكن في نهاية الأمر اتفق الطرفين بحضور المحاميين على التصالح على أن يتم إخلاء سبيل الشاب وذلك بعدما تم عقد قرآن في سرايا نيابة المرج، وسط حالة من الفرحة والسعادة بين الطرفين والذان كانا منذ فترة قصيرة خصمين أمام النيابة العامة.
وفي خلال متابعة “مصر فايف” لتعليقات القراء عبر السوشيال ميديا حول هذا الخبر، رحب عدد كبير منهم بهذا التصالح وبإنتهاء الخلاف بين الطرفين بهذه النهاية السعيدة، في حين رفضها البعض الأخر وأكد بأنه كان يجب في حالة ثبوت التهمة بالفعل على المتهم أن يتم وضعه في السجن وليس نهاية الأمور كهذا، وطالب البعض من القراء بضرورة أن تكون هناك عقوبة قاسية في القانون على من يثبت عليه تهمة الاغتصاب حتي يكون عبرة لباقي “الذئاب البشرية”.

قد يهمك أيضا

التعليقات