بدء علاج الأطفال المصابين بفيروس سي على نفقة التأمين الصحى خلال شهرين
الدكتور قدري السعيد

كشف الدكتور قدري السعيد المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية أن نسبة الإصابة بفيروس سي لدى الأطفال فى الفئة العمرية الأقل من 12 سنة 1%، وتابع أى أنها نسبة منخفضة لا تدعو للذعر.

أوضح الدكتور قدري السعيد أول أمس الجمعة عبر مداخلة هاتفية ببرنامج آخر النهار مع الإعلامى جابر القرموطي، أنه بعد اعتماد هيئة الدواء والغذاء الأمريكية لعقار هارفونى لعلاج فيروس سي منذ عدة أشهر تم اتخاذ الإجراءات فى مصر لاعتماد هذا العقار للأطفال.

وأفاد الدكتور قدري أن العقار سيكون متوفر لبدء علاج الأطفال المصابين بفيروس سي، والذين ينتمون إلى الفئة العمرية من 12 إلى 18 عام، بحيث يكون وزن أجسامهم أكثر من 35 كجم، خلال أقل من شهرين من خلال الهيئة العامة التأمين الصحى، والتى تكون مسئولة عن صرف الدواء للأطفال، وأضاف الدكتور قدري موضحا أن صرف العقار سيكون من خلال التأمين الصحي فقط وليس على نفقة الدولة أو من خلال اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية.

وأوضح الدكتور قدري أن جميع أطفال مصر الذين فى المراحل التعليمية المحتلفة لديهم تأمين صحي إجبارى للعلاج على نفقة التأمين.

وذكر  السعيد أنه تم علاج مليون ونصف مريض فيروس سي على نفقة الدولة ونفقة التأمين الصحي، كما تم فحص 5 مليون مواطن لمعرفة وكشف إصابتهم بفيروس سي من عدمه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.