التخطي إلى المحتوى
يجوز للمرأة أن تأخذ من ماله زوجها بغير علمه في هذه الحالة فقط
حكم أخذ المال دون علم الزوج

أكد الدكتور محمد وهدان، عالم من علماء الأزهر الشريف، أن المرأة من حقها أن تأخذ من مال زوجها دون أن يعلم، وذلك في حالة إذا ما كان الزوج يتصف بالبخل ولا يصرف على بيته كما ينبغي، ولا يعطي زوجته ما يكفيها من المال، فيجوز للزوجة أن تأخذ من ماله طالما لا تجد مصدر تنفق من خلاله على نفسها، على أن يكون أخذها من هذا المال بالمعروف.

وأوضح الدكتور محمد وهدان، خلال حديثه في برنامج “منهج الحياة” الذي يذاع على قناة “العاصمة” أمس الاثنين، أن أخذ المرأة من مال زوجها في حالة بخل الزوج ليس حرام وجائز، بدليل ما حدث عندما جاءت “هند ابنة عتبة” امرأة أبي سفيان للرسول –صلى الله عليه وسلم- “وقالت: يا رسول الله، أن أبي سفيان رجل شحيح لا يعطيني من النفقة ما يكفيني ويكفي بني إلا ما أخذت من ماله بغير علمه، فهل على في ذلك من جناح؟ فقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- :خذي بالمعروف ما يكفيك ويكفي بنيك” وأضاف أن الأفضل أن تعلم الزوجة زوجها وذلك حتى لا يؤدي ذلك لإحداث خلل في المجتمع.

كما أوضح “وهدان” أن بحث الزوجة خلف زوجها وتفتيشها لهاتفه المحمول، دون أن يعلم، هذه الأفعال تدل على عدم ثقة المرأة في نفسها وما هي إلا عبارة عن وسواس من الشيطان.

قد يهمك أيضًا

التعليقات