التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية: يكشف تطورات مفاوضات سد النهضة بعد طلب وساطة البنك الدولي

قال وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، من خلال  برنامج “كل يوم” المذاع على قناة “ON E” الفضائية، أن مصر لم تتلقى رد صريح حتى الآن من الجانبين السوداني والإثيوبي، حول مقترح مصر الاستعانة بالبنك الدولي وسيط محايد في مفاوضات “سد النهضة” .

وقد نفى “شكري” ما تردد عن طلب مصر استبعاد السودان من المفاوضات الثلاثية المتعلقة بسد النهضة، قائلاً؛ “بعد زيارتي لرئيس الوزراء الإثيوبي “هيلا ديسالين”، وتقديم الاقتراح باشتراك البنك الدولي، كوسيط محايد في المفاوضات، وقد اتصلت بوزير الخارجية السوداني، وطرحت الاقتراح التي قدمته مصر لإثيوبيا حول سد النهضة”.

كما أكد “شكري” أنه تم أرسل خطاب موجهه إلى السفارة السودانية بالقاهرة بالمقترح المصري حول وساطة البنك الدولي.

وجدير بالذكر في 27 ديسمبر الماضي، تقدمت مصر باقتراح للجانب الإثيوبي، فيما يخص مفاوضات سد النهضة، بإشتراك البنك الدولي، كوسيط محايد في محاولة منها لإحياء المفاوضات، والتي تعثرت في نوفمبر الماضي، حيث جاء ذلك خلال زيارة “سامح شكري”، وزير الخرجية المصري لأديس أبابا، التقى من خلالها برئيس الوزراء الإثيوبي “هيلا ديسالين”، حيث قدم إليه المقترح الجديد الذي تعرضه مصر.

قد يهمك أيضا

التعليقات