التخطي إلى المحتوى
على طريقة فيلم محامي خلع.. الزوجة للقاضي: «اخلعوني دا جوزي مبيعرفش.. وأخاف ألا أقيم حدود الله»

في واقعة مثيرة داخل محكمة الأسرة تقدمت سيدة في العقد الثاني من عمرها إلى القاضي تطلب الخلع من زوجها الذي لا يستطيع مغازلتها بالكلام المعسول، والذي يميل القلوب، مما جعلها تعاني من الفراغ العاطفي.

حيث أكدت الزوجة من خلال حديثها للقاضي  قائله” دا مبيعرفش يبوس”.. سيادة القاضي لعلي ما أقوله لكم يتهمني البعض بالتمرد والدلع، ولكن هذه حقيقة فأنا كأي زوجة لها واجباتها في التمتع بحياتها مع زوجها بالحلال كيفما شاءت، ولكن زوجي غير متفهم وأناني ولا يعلم شي عن رومانسية الزواج ويفقدني الحنان فكل همه الاهتمام بعمله وجمع المال الذي يسيطر على معظم وقته”

وأضافت أنه قد مر على زواجها ما يقرب من عامين، وأنها ظنت أنها فترات خجل سوف تنتهي بمجر التعود على بعضنا، ولكنه لم يحدث تغير في العلاقة، مشيره أنه فقط تجمعنا لحظات أداء الواجبات الزوجية التي تسعدنا للحظات ولكنها تنتهي بسرعة، وأنها صارحته بانه لابد من تبادل الأحضان وخلافه كما يحدث مع أي زوجين ولكنه لم يستجيب، قائلة: ” لكن لا حياة لمن تنادي بقى حاله كما هو عليه”.

حيث طلبت من القاضي الطلاق  بعد محاولات كثيرة للحصول عليه دون إجابة قائلة: ” أخاف ألا أُقيم حدود الله في التمتع بحياتي الزوجية كما أتمني”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.