صفقة نيمار الأغلى في التاريخ.. كفيلة بإعادة إعمار سوريا ووقف القتال في ليبيا والعراق
نيمار

حدث كروي كبير تحدثت عنه جميع المواقع والصحف، انتقال النجم البرازيلي نيمار من فريق برشلونة إلى فريق باريس سان جيرمان، في صفقة هي الأغلى والأكبر في تاريخ كرة القدم، بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

رئيس نادي باريس سان جيرمان القطري ناصر الخليفي

يدفع هذا المبلغ الكبير لشراء لاعب، ووطننا العربي في معاناة كبيرة، وصراعات مستمرة، ويحتاج  إلى المساعدة، وهذا المبلغ الكبير كفيل بإعادة إعمار سوريا ووقف القتال في ليبيا والعراق، ولكن رجال أعمال العالم العربي يفكرون دائماً في زيادة أرباحهم، ولا ينظرون أبداً إلى وطنهم العربي ، ولا يمدون يد المساعدة لتغيير واقع الصراعات والنزاعات  إلى مستقبل أفضل .

منذ بداية التاريخ والوطن العربي مستعمر

ودائماً في حكم الاحتلال أو تحت وصايته، بسبب التصرفات الخاطئة لبعض الحكام العرب، وعدم التعلم من كوارث وأخطاء الماضي، ونجد دائماً من يمتلكون لغة واحدة وديانة واحدة وهوية واحدة يقتلون بعضهم البعض، ودول أوروبا المختلفون في اللغة والهوية يتحدون، ويساعدون الوطن العربي من اجل البناء والتنمية.

العالم العربي يلهث وراء أخبار الاغتصاب والجنس

ولا يهتم لتثقيف نفسه والاطلاع على الأخبار المفيدة، قراءة مقال جيد لمدة دقيقة صعب عليه، ومشاهدة فيلم هابط لمدة ساعتين، يجلب له السعادة والنشوة على حساب القيم والأخلاق .

نحن نحتاج تغيير جذري في أفكارنا

وتغيير أنفسنا قبل أي شيء، فالواقع الذي وصلنا إليه في عالمنا العربي، نحن جمعيا شركاء فيه مواطنين وحكام، الكل عليه دور لا يؤديه على أكمل وجه، إذا أردنا تغيير الواقع علينا بتغيير أفكارنا أولاً وبناء انفسنا ثانياً، في هذه اللحظة تنتهي الصراعات وتشرق شمس الأمل في كل مكان .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.