كبدة البرنس .. تجربة لذيذة في قلب امبابة
مطعم كبدة البرنس

مطعم كبدة البرنس واحد من المطاعم اللي قدرت تعمل لنفسها اسم وشخصية مختلفة عن كثير من المطاعم اللي بتكرر اللي بتقدمه بدون لمسة أو لون خاص بيها، ورغم المشاكل اللي كانت سبب في ان المطعم يتقفل فترة مش قليلة إلا انه رجع تاني وبقوة للساحة في الفترة الأخيرة ورجع معاه زباينه ومحبيه اللي من كل مكان.

عنوان مطعم البرنس في امبابة شارع طلعت حرب لو رح0ت هناك وسألت هتلاقي ناس كتير تدلك وممكن تستفيد بالجي بي اس بس تكتب “كبدة البرنس” لأن المرة دي واحنا رايحين أنا و صديقي محمود وصديقي أبو رمضان فيه واحد فيهم ربنا يسامحه كتب البرنس بس في “google maps”، وكان سبب اننا لفينا شوية في مكان بعيد عن مكان كبدة البرنس -ربنا يسامحه بقى-.

المهم بعد ما وصلنا بعربية صديقنا اللي توهنا للمطعم بتلاقي كراسي انتظار قدام المطعم وبتاخد رقم لحد ما تفضى طربيزة تقعد عليها، رغم ان المطعم كان زحمة الا اننا استنينا 10 دقايق تقريباً، طلبنا ورقة لحمة وكبدة جريل وسجق جريل برده ومكرونة سادة بالإضافة لطاجن الملوخية وطاجن تورلي باللحمة.

منيو كبدة البرنس
منيو كبدة البرنس

التقييم بتاعنا اعتمد على المقارنة مع صبحي كابر وصراحة الاتنين مطعمين كبار ومنقدرش نقول حد فيهم أحسن من التاني بنسبة 100%، الكبدة كانت كويسة لكن مش الحاجة الفريدة اللي عمرك ما دوقتها في مكان تاني مثلاً، السجق وورقة اللحمة كانوا كويسين ومعمولين بشكل محترف وكذلك الملوخية، المكرونة معقولة، طاجن التورلي كان أقل من المتوقع بكتير.

صبحي كابر في الأكل يعتبر أفضل بشكل طفيف في بعض الحاجات وبشكل كبير في حاجات تانية بالإضافة إلى ان المنيو فيه أشمل وأكبر، أما مطعم البرنس فأفضل بشكل كبير في مستوى القعدة و التنظيم وتعامل العاملين، في النهاية يمكن لازم تجرب الاتنين وهتلاقي ناس بتحب ده وشايفاه الأفضل وناس بتحب التاني وشايفاه أحسن يمكن حاجة زي الأهلي والزمالك كده، كبدة البرنس مطعم متميز لازم تزوره.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.