القصة الكاملة للخادمة الإندونيسية التي دخلت السعودية بـ 1000 ريال وغادرته بـ 100 مليون
الخادمة المليونيرة

تترقب خادمة إندونيسية تعيش بالمملكة العربية السعودية وتعرف إعلامياً بـ “الخادمة المليونيرة“، أكبر مزاد على مستوى مدينة الطائف من أجل بيع الدفعة الثالثة من ممتلكات زوجها الراحل التي سترثها.

ووفقاً للخبر الذي نقلته صحيفة “صدى” السعودية، فإن الخادمة المليونيرة على موعد مع الحصول على الجزء الثالث من تركة زوجها الراحل الملياردير السعودي “علي اليامي”، وذلك بعد أن حصلت على حصتها في مزادين سابقين والتي قدرت بـ 35 مليون ريال سعودي.

الصحيفة أشارت إلى أن الخادمة المليونيرة وصلت إلى المملكة  العربية السعودية للعمل براتب قدره ألف ريال فقط، لكن شاء لها القدر أن تعود إلى وطنها إندونيسيا حاملةً كل تلك الملايين من الريالات بعد أن توفي زوجها عقب فترة قصيرة من زواجهما، لتتزوج بعداً منه من مواطن يمني مقيم بالمملكة.

وكانت تنقسم حصة الخادمة المليونيرة في ممتلكات زوجها الراحل إلى 20 مليون ريال بالمزاد الأول، و 15 مليون ريال بالمزاد الثاني، لكن من المتوقع أن تقفز حصتها بعد المزاد الثالث إلى 100 مليون ريال نظراً لأن المزاد على قطعة أرض بطول 2160 متر تقع على طريق الملك فهد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.