مفاجأة.. أول بلاغ ضد “مصطفى بكري” و”أحمد موسى” لنشرهما أخبار كاذبة عن “تيران وصنافير”
بكري وموسى

يبدو أن حكم القضاء الإداري، ببطلان اتفاقية “تيران وصنافير” قد حرك المياه الراكدة مرة أخرى، لتواصل الأزمة اشتعالها من جديد، لتحتل المرتبة الأولى في المشهد المصري، وتير اهتمامات الرأي العام مجدداً لأيام قادمة، وتحديداً حتى يظهر قرار الإدارية العليا بعد طعن الحكومة على القرار، ومن قبله قرار مجلس النواب.

وفي تطور جديد وسريع، تقدم عضو الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين “عادل الشاعر”، ببلاغ رسمي لنقيب الصحفيين يحيى قلاش، ضد الصحفي مصطفى بكري رئيس تحرير جريدة الأسبوع، وأحمد موسي الصحفي بالأهرام، بصفتهما أعضاء بالنقابة.

ونشر “الشاعر”، نص البلاغ على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مطالبا التحقيق معهما وتحويلهما لمجلس تأديب، لنشرهم أخبارا كاذبة، وتضليل الرأي العام المصري عن جزيرتي تيران وصنافير، الجزيرتين المصريتين والصادر لهما حكم قضائي اليوم، يقضي بعدم بيع أو التنازل عن الأرض المصرية لأي دولة أخرى أجنبية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.