مصر تعيد ترتيب علاقاتها الخارجية
الرئيس عبد الفتاح السيسي

تطرقت عدة مصادر إلى الزيارة الأخيرة للرئيس “عبدالفتاح السيسي” لمقر جهاز المخابرات باهتمام كبير، كما اعتبروها  تأتي بهدف إعادة ترتيب أوراق الأمن القومي لدولة “مصر”  و سياساتها الخارجية اتجاه بعض الدول خصوصا في ظل التغيرات الحالية.

هذا و كان الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” قد عقد اجتماعا بمقر أجهزة “المخابرات المصرية”، و الذي حضره رفقة “رئيس الجهاز” إضافة إلى أعضاء من المخابرات، حيث تطرق “السيسي” في حديثه إلى أهم التطورات التي تشهدها الساحة الدولية بالأيام الأخيرة مؤكدا على ضرورة التأقلم معها.

و تعتبر هذه الزيارة الثالثة للرئيس إلى “مقر المخابرات” خلال مرحلة حكمه بعد زيارتين كانت الأولى في “يناير 2015” والثانية في شهر “أكتوبر الماضي”، كما أشار البعض أن الزيارة تأتي في ظل القلق الذي يجتاح السلطات مع قرب ذكرى “25 يناير”.

من جهته أوضح الوكيل السابق لجهاز المخابرات العامة “حاتم باشات”، أن زيارة الرئيس للمقر يدل على الثقة التي يبديها الرئيس “عبد الفتاح السيسي” في الجهاز.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.