معهد الفلك: تساقط زخات من “شهب التنين” على الأرض غداً و يمكن رؤيتها بالعين المجردة في سماء مصر!
زخات الشهب

 

 

صرح الدكتور “أشرف تادرس” رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، بأن سماء مصر ستشهد غداً ظاهرة فريدة من نوعها، و تبلغ ذروتها مساء غد الخميس، بحيث تتساقط “شهب التنين” على الأرض.

و أضاف “تادرس” بأن هذه الظاهرة الفلكية شهيرة في نصف الكرة الشمالي، بحيث تستطيع المناطق التي تقع في نصف الكرة الأرضية الشمالي رؤية هذه الظاهرة الفلكية بالعين المجردة، مشيراً إلى أن أغلب هذه الشهب يمكن مشاهدتها في ساعات الليل الأولى كثر من ساعات فجر اليوم التالي.

و أكد “تادرس” بأن هلال القمر الرقيق سوف يشرق في تمام الثالثة صباحاً، و لا يؤثر على رؤية زخات الشهب، و يمكن للمواطنين رؤيتها بالعين المجردة، مشيراً إلى أن معدل الشهب المتساقطة يكون قليلاً نسبياً مقارنة بالزخات الشهابية الأخرى “حفنة من الشهب”.

و أشار أيضاً بأنه في الكثير من الأحيان تتساقط الشهب بغزارة، لكن لا يمكن توقع الوقت الذي يحدث خلاله ذلك، مؤكداً بأنه يحدث في وقت غير معلوم من الليل، و قد يبلغ عددها مائة شهاب في الساعة، مشيراً إلى أن هناك مقولة مشهورة بين مراقبي الشهب و هواة الفلك تقول:  “احذر التنين و هو نائم فقد يقوم فجأة” .

اقرأ أيضاً:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.