متظاهرين ينددون بالعمليات الإرهابية في سيناء ويحراقون علم “داعش”
حرق علم داعش بالاسكندريه

قام متظاهرو القائد إبراهيم بالإسكندرية اليوم ، بحرق علم داعش وذلك تنديدا بالعمليات الإرهابية التي قام الإرهابيون بها صباح الأربعاء ضد عناصر الجيش في سيناء، وذلك عقب خروجهم من المسجد عقب صلاة الجمعة، وقام المتظاهرون برفع عدة صور للرئيس السيسي والنائب العام الشهيد هشام بركات وشهداء الغدر الإرهابي في سيناء، وقاموا أيضا بترديد بعض الهتافات مثل (الجيش والشعب ايد واحده، لا للإرهاب، بنحبك ياسيسي.

ونظم المتظاهرون أيضا وقفة علي كورنيش الإسكندرية قبل صلاة الجمعة أمام ساحة المسجد، وقد قاموا برفع دمي ترتدي البدلة الحمراء، وذلك للمطالبه بإعدام الرئيس السابق محمد مرسي وخيرت الشاطر وقيادات الإخوان الأخرى ، وندد المتظاهرون أيضا باغتيال النائب العام وشهداء الجيش والشرطة في سيناء الذين راحوا ضحية الإرهاب الغاشم في سبيل الوطن.

واعلن المتظاهرون دعمهم ودعم الشعب المصري بالكامل للجيش المصري في حربه ضد هذا الإرهاب ، وان الجيش المصري ليس فقط الجنود والضباط، وإنما هو يتكون من 90 مليون مصري، وطالب المتظاهرون الرئيس السيسي بالا يتهاون مع الإرهابيين  وان يتخذ ضدهم وضد قادته كل الإجراءات الصارمة وان يقتلع جذور هذا الإرهاب الغاشم من بلاده .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.