انفجار مسجد للشيعة بالكويت ينتج عنه قتلى وجرحى وداعش تعلن مسئوليتها
انفجار بمسجد الإمام الصادق

تعرض مسجد “الإمام الصادق” بمنطقة الصوابر شرق الكويت، اليوم الجمعة لإنفجار هائل نتج عنه سقوط قتلى وجرحى لم يتم تحديد عددهم بشكل رسمي حتى ساعة كتابة هذه السطور.

ويعد مسجد “الإمام الصادق” من أكبر المساجد الشيعية فى الكويت وقد امتد الإنفجار إلى نحو كبير أدى إلى إنهيار المسجد بشكل كبير، وقام نشطاء مواقع التواصل بتداول صور الإنفجار فيما بينهم.

فيما وصل أمير الكويت “الشيخ صباح الأحمد الجابر” إلى مكان الإنفجار لتفقد ما آل عليه الوضع بعد الإنفجار المروع.

يذكر أن الإنفجار قد وقع اليوم أثناء تأدية المصلين لصلاة الجمعة، فيما شددت القوات الأمنية من تعزيزاتها فى المنطقة وأغلقت منطقة التفجير بالصوابر الكائن بها المسجد بالكامل.

تبني داعش لتفجير مسجد الإمام الصادق بالكويت

فى الوقت الذى أعلن فيه التنظيم الإرهابى “داعش” مسئوليته عن التفجيرات التى طالت المسجد الشيعى وأدت لسقوط ما يزيد عن 13 قتيل.

حيث أصدر “داعش” بياناً قال فيه، أنه فى إطار عملية نوعية أنطلق “أبو سليمان الموحد”، وحول وسطه حزام ناسف لإستهداف معبد للرافضة بحى الصابر بمنطقة الكويت، وتابع أنه قد نتج عن الإنفجار إصابة العشرات.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.