رد الشيخ حاتم فريد على قرار منعه من إمامة صلاة التراويح بالإسكندرية
رد الشيخ حاتم فريد على قرار منعه من إمامة صلاة التراويح بالإسكندرية

قام الشيخ حاتم فريد الواعر الإمام الأسبق لمسجد القائد إبراهيم بمحافظة الإسكندرية بالاستنكار والرد على وزارة الأوقاف المصرية عقب إصدار قرار منعه من إمامة صلاة التراويح بمسجد بلال بمنطقة ثروت بالإسكندرية يوم أمس الجمعة وهو الموافق 2 من شهر رمضان لعام 2015، حيث جاء قرار المنع بسبب عدم صلاحية الشيخ حاتم لإمامة المصلين بصلاة التراويح لعدم حصوله على إجازة من وزارة الأوقاف لإمامة المصلين.

فقام الشيخ حاتم بالتعليق على هذا القرار عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي على الفيس بوك نصاً هو ما يلي:

التجرد والإخلاص وإنكار الذات ركن أساسي من أركان الدعوة إلي الله.
صليت كإمام عدة سنين بقدر الله،وأصلي اليوم مأموماً أيضا بقدر الله،وكل قضائه خير وبركة.
الصيام الحقيقي يكون من اللغو والرفث كما علمنا رسول الله صلي الله عليه وسلم،واللغو كل كلام لا فائدة منه إلا تضييع الأوقات وهدر الطاقات،فلا تكثروا الكلام في أمر الصلاة أوعدمها،فالقضية انتهت،وبقي لنا الأهم وهو تحقيق التقوي،ونيل المغفرة والعتق من النار.
لسنا في معركة،إنما نمر بأزمة تحتاج وعياً وإداراكاً للمرحلة أكثر من أي وقت آخر،ونحتاج فيها إلي مراجعة النفس وتجديد النية والتوبة والأيمان،وكثرة استغفار،وتدبرا لقوله تبارك وتعالي(وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير)
قولة الحق التي لا رَدّ لها أن الأمن منع الصلاة خوفاً وحفاظاً علي أرواح المصلين،وليس عداءً لشخصي،وهذا ظاهر القول والله يتولي السرائر.
ما نشر علي الصفحة صحيح من إمامة الأوقاف لمسجد بلال.
الآن أصلي مأموماً في أي مسجد من مساجد المسلمين.
وصية الرسول صلي الله عليه وسلم لابن عباس رضي الله عنهما(واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك،وما أصابك لم يكن ليخطئك،واعلم أن النصر مع الصبر،وأن الفرج مع الكرب،وأن مع العسر يسراً)
حاتم فريد

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.