التخطي إلى المحتوى
وثيقة أمريكية | مصر ستصبح من أغنى الدول عام 2020م

كشفت وثيقة أمريكية مهمة في شأن الدراسات المستقبلية عن العالم، صدرت مؤخرا، عن شكل القوى الدولية في عام 2020، وقسمت العالم إلى عدة مجموعات الأولى لأمريكا الجنوبية، الثانية لأسيا، الثالثة للدول الأوربية، الرابعة لدول الشرق الأوسط و شمال أفريقيا بدون مصر، ومن الغريب أن الوثيقة خصصت جزءا منفصلا عن مصر كعنصرا اساسيا في الدراسات المستقبلية .

 

وقد أكدت الدراسة أنه بحلول عام 2020م، سوف تصبح مصر من أغنى الدول على مستوى العالم، بانتاجها كميات هائلة من الغاز الطبيعي من حقولها الجديدة في البحر المتوسط وشرق الدلتا، مما يحقق لمصر اكتفاءا ذاتيا من الوقود في المجالات الصناعية والاستهلاك المنزلي، مع تحقيق فائضا كبيرا وضخما من الغاز الطبيعي ستقوم بتصديره .

 

واضافت الدراسة أن مصر سوف تصدر الغاز إلى أوربا عبر قبرص واليونان، اللتان سوف تشتريان جزء من الغاز المصدر إلى أوربا وهذا ما جعل السيسي، يقوم بزيارة البلدين لتوطيد العلاقة بهما، وزيادة التعاون المشترك وترسيم الحدود حتى يتم التعاون دون أدنى معقوات، بل وقام بتنفيذ مناورات عسكرية مشتركة، وهذا ما وصفته الوثيقة بالذكاء السياسي والفكر المستقبلي المحترف .

 

وأشارت الدراسة إلى أنه مع تزايد قوة مصر السياسية في المنطقة، وبمنطق القوة الشاملة (اقتصاديًا – عسكريًا – بشريًا – ثقافيًا وحضاريًا – إقليميًا )، التي ستجل مصر من أكثر الدول نفوذًا في المنطقة وهو ما اعتبرته الدراسة تغييرًا في موازين القوي في الشرق الأوسط.

تعليق اللواء اركان حرب سمير فرج على الوثيقة الأمريكية

أكد اللواء اركان حرب سمير فرج، الخبير الأمني والاستراتيجي المعروف، أنه يتفهم أن يكون لروسيا دراسة منفصلة، نظرًا لأهميتها كدولة عظمى، فضلًا عن الدور الذي يؤديه بوتين، في الوقت الحالي لاستعادة مكانتها التي فقدت جزء منها بعد تفكيك الاتحاد السوفيتي القديم، أما تخصيص دراسة منفصلة عن مصر، فهذا يدل على مدى اهتمام الولايات المتحدة في رصد خطوات مصر المتقدمة في جميع المجالات، وهو الأمر الذي قد يقلقهمن ولم يستبعد الكاتب وجود محاولات لعرقلة الاستقرار السياسي في مصر .

 

المصدر : مقال للواء اركان حرب سمير فرج في جريدة الأهرام، العدد رقم 47155

 

وأقرأ أيضا :

(5) أحداث خلال الاسبوع الماضي تبشر بالخير للاقتصاد المصري

البنك المركزي يزف بشرى تسعد المصريين

مفاجأة سارة للمصريين من وزارة البترول

قد يهمك أيضا

التعليقات