التخطي إلى المحتوى
بالصور| مجلس الوزراء يُحذر الجميع من بروتوكول علاج لكورونا منسوب لمستشفى قصر العيني الفرنساوي
مجلس الوزراء يُحذر الجميع من بروتوكول علاج لكورونا منسوب لمستشفى قصر العيني الفرنساوي

حذر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري جميع المواطنين من منشور تم تداوله على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة منسوب  لمستشفى القصر العيني الفرنساوي يتضمن بروتوكول علاج فيروس كورونا، حيث أكد أن هذا المنشور غير صحيح، مناشداً الجميع ضرورة الحصول على المعلومات من المصادر الرسمية للحكومة المصرية ووسائل الإعلام الرسمية، وذلك منعاً لانتشار البلبة بين المواطنين المصريين خلال هذه الفترة الحالية التي تعيشها الدولة المصرية في ظل انتشار الفيروس الخطير.

تحذير هام من مجلس الوزراء بشأن منشور علاج كورونا منسوب للقصر العيني

وأشار المركز من خلال تقريره الأسبوعي لرصد الإشاعات التي يتم ترديدها داخل مصر، حيث أكد خلال التقرير أنه قد تم التواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتي نفت ما تم تداوله بين النشطاء، وأكدت أن المنشور المتداول بشأن علاج فيروس كورونا بالقصر الفرنساوي غير صحيح بالمرة حيث نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلاً.

مجلس الوزراء يُحذر الجميع من بروتوكول علاج لكورونا منسوب لمستشفى قصر العيني الفرنساوي
مجلس الوزراء يُحذر الجميع من بروتوكول علاج لكورونا منسوب لمستشفى قصر العيني الفرنساوي

حيث أكد مجلس الوزراء أن هذا المنشور مزيف، حيث شدد على أنه في حال الوصول إلى بروتوكولات علاجية متفق عليها من منظمة الصحة العالمية سوف يتم تطبيقه فوراً بشكل رسمي وسوف يتم الإعلان عن التفاصيل لجميع المواطنين من خلال وسائل الإعلام الرسمية، وكذلك الصفحات الرسمية للحكومة.

كما حذرت الحكومة من استقاء المعلومات من مواقع التواصل الاجتماعي والغير رسمية، حيث حذرت من الانسياق وراء الشائعات خلال هذه الفترة الصعبة التي تعيشها الدولة المصرية، كما حذرت من الانسياق وراء منشورات البروتوكولات العلاجية التي قد تضر بحياة مستخدميها، وذلك وسط إجراءات احترازية قوية  من الحكومة لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا في مصر  خلال هذه الفترة، حيث أعلنت عن اجراءات جديدة خلال فترة  عيد الفطر المبارك.

مجلس الوزراء يُحذر الجميع من بروتوكول علاج لكورونا منسوب لمستشفى قصر العيني الفرنساوي
مجلس الوزراء يُحذر الجميع من بروتوكول علاج لكورونا منسوب لمستشفى قصر العيني الفرنساوي

وكان مجلس الوزراء قد أصدر تعليمات وإجراءات جديدة سوف يتم تطبيقها في الدولة المصرية خلال الفترة القادمة وخاصة بعد العيد، حيث أنه سوف يتم ارتداء الكمامة بشكل إجباري في المواصلات العامة والأسواق والمصالح الحكومية، وأنه سوف يتم تطبيق غرامة مالية بأربعة آلاف جنيه على جميع المخالفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.