التخطي إلى المحتوى
الحكم على القنصل الإيطالي الفخري السابق في قضية تهريب آثار مصر
محكمة جنايات القاهرة

حكمت محكمة جنايات القاهرة صباح اليوم 21/1 على قنصل إيطاليا الفخري السابق بالأقصر غيابيًا بالسجن 15 عامًا، وذلك لإدانته بتهمة تهريب الآثار المصرية بمساعدة شقيق وزير المالية السابق بطرس غالي وآخرين.

كانت المحكمة المنعقدة برئاسة المستشار محمد الفقي قد حكمت على المتهم الهارب “لاديسلاف أوتكر سكاكال” القنصل الفخري الإيطالي السابق، بعد ثبوت تهمة تهريب عدد كبير من الآثار المصرية عن طريق استغلال منصبه الدبلوماسي الذي يمنع تفتيش متعلقاته أثناء السفر.

بيان الآثار المهربة

أفادت أوراق القضية أن مصر قد استردت القطع الأثرية المهربة وبيانها كالآتي:

  1. 21,660 عملة معدنية
  2. 151 تمثالا أوشابتى صغير الحجم من الفاينس
  3. 11 آنية فخارية
  4. 5 أقنعة مومياوات بعضها مطلى بالذهب
  5. تابوت خشبى
  6. مركبين صغيرتين من الخشب
  7. 2 رأس كانوبى
  8. 3 بلاطات خزفية ملونة تنتمى للعصر الإسلامى

محاكمة شقيق وزير المالية السابق

من جانبه أكد محامي المتهم الثاني “شقيق يوسف بطرس غالي” أن المضبوطات ليست أثرية، وانما هي مقتنيات شخصية ورثها عن جده بطرس غالي باشا رئيس وزراء مصر السابق عام 1906.

هذا وقد قامت النيابة العامة بوضع المتهم الهارب على قائمة النشرة الدولية الحمراء، وقائمة ترقب الوصول في مصر، كما قامت السلطات المصرية بالتنسيق مع الحكومة الإيطالية لتسليم المتهم استكمالاً للتعاون المشترك الذي أسفر عن تسليم المسروقات إلى الجانب المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.