التخطي إلى المحتوى
«في مشهد بطولي رائع» ضابط إسباني يُنقذ سيدة مصرية من الموت بشاطىء العلمين.. إليكم التفاصيل

في مشهد رائع أنقذ ضابط إسباني تابع لطاقم حرس حرس السفارة الإسبانية بالقاهرة سيدة مصرية كادت تموت غرقاً داخل البحر في  شاطئ مدينة العلمين، وسط حالة من خوف الموجودين على الشاطىء.

ضابط إسباني يُنقذ سيدة مصرية

أشارت صحيفة “لا فانجارديا” الإسبانية، أن الضابط الإسباني وزميل له قد شاهدا سيدة تستغيث وهى داخل المياه على مسافة نحو 20 مترًا من الشاطئ،،  وعلى الفور قام الضابط الإسباني بالسباحة والوصول إلى السيدة المصرية داخل المياة وهى لا تتحرك، وقام بسحبها إلى الخارج.

وفور وصوله للشاطىء وجد السيدة لا تتنفس ويوجد صعوبة في حركتها وأنها فاقدة للوعي، حيث تعاون مع زميله وقاما بتقديم الإسعافات الأولية لها إلى أن عادت من جديد للتنفس بشكل طبيعي، وتدخل الفريق الطبي المصري لتقديم الدعم للسيدة.

حيث وجهت السيدة المصرية والطبيبة الشكر للضابط الأسباني وزميله لإنقاذها من الغرق والمجهود البطولي الذي بذلوه.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.