التخطي إلى المحتوى
صور متداولة لعمر البشير وهو في المستشفى تثير جدلاً كبيراً و”سونا” تكشف تفاصيلها واللحظات الاخيرة للبشير قبل عزله

قام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بتداول صورة للرئيس المعزول عمر البشير، وقال البعض عن تلك الصورة أنها له بعد عزله من الحكم وتدخل الجيش أول أمس، والإعلان عن تشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة البلاد لمدة عامين.

وتم الرجوع إلى أصل الصورة وتبين أنها فعلاً للرئيس عمر البشير، وهي حقيقية، حيث ظهر البشير وهو على السرير في إحدى المستشفيات وبجواره شاب بنغالي، ولكن الصورة تعود إلى عام 2014، وكان البشير حينها يخضع للعلاج في إحدى مستشفيات الخرطوم في عام 2014 حينما كان يجري عملية في الركبة، وأفادت وكالة “سونا” السودانية الإخبارية أن أحد المسؤولين حينها قال أن البشير خضع لعملية تغيير مفصل.

اقرأ أيضاً:

“ووصية البشير الأخيرة أثناء اعتقاله”.. تنحي واستقالات تعصف بالمجلس العسكري السوداني آخرهم رئيس المخابرات والأمن الوطني

عاجل| وزير الدفاع عوض بن عوف يتنحى عن رئاسة المجلس العسكري وإعفاء رئيس أركان الجيش السوداني

عاجل “الآن”| الجيش السوداني يعلن اعتقال عمر البشير ووزير الدفاع يُذيع أول بيان عسكري و 10 قرارات هامة

عاجل| الجيش يؤيد ثورة الشعب بالسودان ومصادر “البشير تحت الإقامة الجبرية” وآليات عسكرية تحيط بالقصر الرئاسي

ومن جهة أخرى وبحسب صحيفة “الانتباهة” السودانية، فإن عمر البشير أثناء اعتقاله بواسطة مجموعة من قيادات الجيش وعلى رأسهم الفريق أول عبد الفتاح برهان، ذهبوا إلى البشير الساعة الثانية فجراً فوجدوه في المسجد الملحق بالقصر الرئاسي، فقالوا له اضطررنا للتدخل لعدم تدهور الأوضاع بالبلاد، فتقبل البشير الأمر وقال “خير” وقال للفريق البرهان “أوصيكم بالشريعة”، وكانت هذه وصيته الأخيرة قبل احتجازه قيد الإقامة الجبرية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.