التخطي إلى المحتوى
تفاصيل اجتماع الثالثة فجرًا المفاجئ الذي أطاح بـ”البشير” بعد 30 عامًا في السلطة.. هذه آخر كلماته

أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عوض بن عوف، تنازله عن منصبه، وذلك بعد يوم من إعلان عزل الرئيس عمر البشير، وذلك في بيان بثه التلفزيون الحكومي. وقال إنه اختار الفريق عبد الفتاح البرهان رئيسا جديدا للمجلس، حيث عبر مئات الآلاف من السودانيين المعتصمين بساحة القيادة العامة الجيش عن فرحتهم بعد استقالة بن عوف.

ومن ناحية أخرى، كشفت مصادر عسكرية سودانية رفيعة المستوى، لـCNN، الخميس، تفاصيل الاجتماع الذي أطاح بالرئيس السوداني عمر البشير، بعد 30 عاما في السلطة، لافتة إلى إن كبار قادة الأجهزة الأمنية الأربعة في السودان وصلوا إلى مقر إقامة البشير في الساعة الثالثة ونصف فجر الخميس، وأخبروه أنه لا يوجد بديل آخر سوى التنحي في ظل تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد نظامه.

رد البشير آخر كلماته

وأضافت المصادر المطلعة على تفاصيل الاجتماع أن البشير رضخ ووافق على التنحي عن السلطة، إذ رد على طلب قادة الأجهزة الأمنية، قائلا: «على بركة الله»، تبعه بيان من وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف أعلن فيه عن اقتلاع النظام ورأسه والتحفظ على الرئيس في مكان آمن، وتعطيل الدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 شهور، وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان تجري في نهايتها انتخابات.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.