التخطي إلى المحتوى
بعد قرارات الرئيس السيسى: بشرى سارة من «التنظيم والإدارة» لأكثر من مليون موظف
بعد قرارات الرئيس السيسى: بشرى سارة من «التنظيم والإدارة» لأكثر من مليون موظف

أشاد الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، في بيان أصدره اليوم، بدعم الرئيس للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، وهو الدعم الذي من شأنه تحفيزهم لرفع مستوى الخدمات التي يقدمونها للمواطنين، وتحقيق رضا الموظف العام والمواطن، وهو النهج الذي اتخذه سيادة الرئيس منذ توليه قيادة البلاد.

أعلن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، أن عدد الموظفين المستحقين للترقية في أول يوليو المقبل، يبلغ أكثر من مليون موظف استوفوا المدد البينية المحددة لترقيتهم، وذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية.

وكانت اللجنة المشكلة لدراسة الأجر المكمل أعدت مشروع قرار بترقية الموظفين المستحقين وأرفقته بمشروع الموازنة العامة للدولة وأرسلته للجهات المختصة لتضمينه في مشروع موازنة العام المالي المقبل 2019 ـ 2020.

وجدير بالذكر أن الرئيس السيسى اصدر مجموعة من القرارات التي تستهدف تخفيف آثار برنامج الإصلاح الاقتصادي على المواطنين وتتمثل في:

  •  رفع الحد الأدنى للأجور لجميع العاملين بالدولة من 1200 جنيه إلى 2000 جنيه.
  • منح أصحاب المعاشات علاوة بقيمة 15 %، كما قرر رفع الحد الأدنى للمعاشات إلى 900 جنيه.
  • منح علاوة بقيمة 7 % للعاملين بالدولة المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، و10% لغير المخاطبين، وإطلاق حركة ترقيات في الجهاز الإداري للدولة.
  • منح علاوة غلاء استثنائية بقيمة 150 جنية.
  • رفع بنود الأجور في الموازنة إلى 300 مليار و500 مليون جنيه.
  • تحريك الحد الأدنى لكافة الدرجات الوظيفية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.