التخطي إلى المحتوى
ارتفاع عدد ضحايا الطائرة المنكوبة بوينغ “737-800 max” إلى 157 قتيلاً.. وأول بيان رسمي بعدد المصريين واللقطات الأولى من المكان

أعلنت “الخطوط الجوية الإثيوبية” أن مواطنين من 33 دولة قتلوا جراء حادث تحطم طائرة “بوينغ” التابعة للشركة وسط إثيوبيا اليوم الأحد، بينهم 6 مصريين ومغربيين ويمني واحد، ليرتفع رسميًا عدد القتلى الذين كانوا على متن الطائرة المنكوبة إلى 175 قتيلاً وأكثر العرب الذين كانوا على متنها هم من المصريين.

ونقل التلفزيون الصيني عن الخطوط الجوية الإثيوبية أن “مواطنين من 33 دولة ضمن الضحايا، بينهم 32 كينيا، و18 إثيوبيا، و7 فرنسيين و8 صينيين و18 كنديا و8 من الولايات المتحدة الأمريكية، و3 من حاملي جوازات سفر الأمم المتحدة، وأن جميع الركاب البالغ عددهم 157 راكبا لقوا حتفهم، في الرحلة التي كانت تقل ركابا من 33 دولة.

وكانت الطائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، وعلى متنها أكثر من 150 شخصا، قد تحطمت وفقا لما أعلنت مكتب رئيس وزراء إثيوبيا وشركة الطيران اليوم الأحد، لافتة إلى أن الرحلة رقم أي تي 302 بين أديس ابابا والعاصمة الكينية نيروبي تحطمت بالقرب من بلدة بشوفتو، على بعد 50 كيلومترا جنوب شرق أديس أبابا.

أول تعليق إثيوبي رسمي

ومن جانبه، كتب مكتب رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ” مكتب رئيس الوزراء بالنيابة عن الحكومة وشعب إثيوبيا يعربون عن خالص تعازيهم لأسر الذين فقدوا أرواحهم على متن طائرة

وكانت “الخطوط الإثيوبية” أكدت سقوط الطائرة، وأعربت في بيان لها عن أسفها لسقوط الرحلة رقم “302/10″، مبينة أن الطائرة المنكوبة من طراز “بوينغ -737-800 max”، وبينت أن الطائرة أقلعت في الساعة 08:38 صباحاً بالتوقيت المحلي من أديس أبابا، وفقد الاتصال بها في تمام الساعة 08:44 صباحاً.

كما وجه السفير المصري في أديس أبابا التعازي لأهالي الضحايا المصريين الذين كانوا على متنها وللشعب الإثيوبي.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.