التخطي إلى المحتوى
تفاصيل مثيرة وراء العثور على “جثة طفل” داخل المقابر بكفر الشيخ.. وأول بيان أمني حول الواقعة
777

قال أهالي قرية أبو غنيمة والتابعة لمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، صباح اليوم الجمعة، بأنهم قد عثروا على جثة طفل عمره سنتين فقط، كانت موجودة داخل القرية، وكان حوله قوالب من الطوب، ومغطى بجوال بلاستيك.

وبحسب ما أكده  أحمد عبدالمنعم حمادة، سكرتير الوحدة المحلية لقرية أبوغنيمة، فإن تفاصيل الحادث كانت كالتالي:

“قد عثر مزارعًا كان يروي قطعة أرض زراعية يمتلكها مجاورة لمقابر قرية أبوغنيمة، وعثر على طفل يرتدي ملابسه وتوجد إعاقة في قدمه اليمنى داخل دائرة من قوالب الطوب، ومغطى بجوال دقيق بلاستيك، المزارع الذي عثر على جثة الطفل قرر أنه لحظة صلاة الجمعة، والأهالي يؤدونها في مساجد القرية رأى دراجة بخارية “توك توك” قادمة من طريق الندايرة – أبوغنيمة، وتوقفت عند المقابر ولمح نزول سيدتين منتقبتين ودخلتا مقابر القرية”.

وأشار سكرتير الوحدة المحلية، بأنه قد تم إخطار الشرطة من أجل البحث في هذه الواقعة، وقد تم نقل جثة الطفل إلى مشرحة مستشفى سيدي سالم المركزي، لتوقيع الفحص الطبي عليها خلال الساعات المقبلة، ويعد ذلك قد تبين بأن الطفل يبلغ من  العمر سنتين فقط، ومتوفيٍ منذ ما يقرب من 6 ساعات، أي لحظة العثور على جثته داخل مقابر قرية أبو غنيمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.