التخطي إلى المحتوى
بالتفاصيل.. مفتي الجمهورية: “فوائد البنوك مش ربا”.. وهذا هو الفارق بينهما

قال مفتي الديار المصرية الدكتور “شوقي علام”، بأن البعض يخلط بين فوائد البنوك والربا، بل يصل الأمر حاليًا، إلى كون البعض يعتقد بأن فوائد البنوك هي الربا، ولكن هذا غير صحيح على الإطلاق، من وجهة نظر مفتي الجمهورية..

وصرح الدكتور شوقي علام خلال حديثه مع الإعلامي مصطفى بكري في حلقة برنامج “حقائق وأسراء” حول هذا الأمر قائلًا: “فوائد البنوك لا تندرج تحت بند الربا، ولكنها تحت بند الإستثمار، يجب أن يتم توصيف الواقع توصيفا صحيحا نصل إلى الفتوى، فبلا شك لا أحد من العلماء يجرؤ أن يقول إن الربا حلال، وإلا يكون قد خرج من زمرة العلماء، فلا يمكن أن يحلل عالم ما حرم الله سبحانه وتعالى”.

وأشار الدكتور شوقي علام، بان القرآن الكريم قد حرم صراحة مسآلة الربا، ونزل فيها نص صريح وواضح، ولكن مفتي الجمهورية تحدث عن تفسير هذه الأية وقال: “علينا أن ننزل بالنص الشريف إلى أرض الواقع للتعرف على الربا الذى حرمه الله، وهنا نتساءل هل عمل البنوك يكون من قبيل هذا المعنى؟، لم نجد أن الواقع يؤدى إلى هذه النتيجة، ومن ثم فإننا فى اطمئنان شديد نقول إن توصيف وتكييف هذا الواقع ليس من قبيل الربا، وإنما هو من قبيل الاستثمار”.

وأكد علام في ختام حديثه، بأن الفترة الأخيرة تعد البنوك هي اكثر المؤسسات أمنًا على حفظ الأموال وإستثمارها في الوقت الحال؛ موضحا بان دار الافتاء تحاول دوما التواصل مع المواطنين بكل الطرق الممكنة من أجل توضيح كافة القضايا الشائكة أمامهم في الفترة الحالية

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.