التخطي إلى المحتوى
نوة الفيضة الكبرى أدت لإنهيارات في عدة أماكن بالإسكندرية
نوة الفيضة الكبرى أدت لإنهيارات في عدة أماكن بالإسكندرية

شهدت الإسكندية اليوم الأربعاء عواصف شديدة ورياح جنوبية غربية والتي تجاوزت سرعتها 40 عقدة، وجاء ذلك بالتزامن مع “نوة الفيضة الكبرى” والتي تضرب المدن لساحلية لليوم الرابع على التوالي.

مما أدت هذه العواصف لحدوث العديد من الخسائر بعدة مناطق بالإسكندرية، حيث استقبلت مديرية أمن الإسكندرية بلاغاً بحدوث إنهيار لأجزاء من عقار بشارع العيسوي بمنطقة المنتزه، وتم تحرير محضر إداري بالحادثة، وقامت المحافظة بتكليف مقاول الهدم للقيام بإزالة ستار العقار ووضع حواجز حديدية حوله لتفادي تضرر المواطنين.

كما أدت هذه العواصف لحدوث خسائر شديدة لشواطئ الإسكندرية على طول الكورنيش، ومنها شاطئ العصافرة والذي جاء بسبب إرتفاع الأمواج لأكثر من 5 أمتار.

وتسببت شدة العواصف التي إجتاحت البلاد لسقوط شجرة ضخمة على الطريق الواصل بين محطة الرمل وترام الأزاريطة بشرق المدينة،بحدوث عدة تلفيات لبعض السيارات والتي صادف تواجدها أسفل وجانبي طريق هذه الشجرة.

كذلك أدت شدة الأمواج التي إجتاحت الشواطئ لإنهيار وتدمير لغرف خلع الملابس،والحمامات وحدوث تجريف للرمال وقذفها على الشواطئ.

وتسببت الرياح القوية والعواصف الترابية الشديدة إلى سقوط تندة حديدية بمنطقة المنشية وسط الإسكندرية، لإحدى إستراحات محكمة جنايات الإسكندرية والتي أدت لتحطيم سيارة موظف بالمحكمة والتي صادف تواجدها أسفل هذه التندة.

وصرحت سلطات ميناء الإسكندرية، بإستمرار غلق مينائي الإسكندرية والدخيلة أمام حركة الملاحة البحرية، وذلك لليوم الرابع على التوالي، والذي جاء نتيجة لإستمرار سوء الأحوال الجوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.