التخطي إلى المحتوى

توفي “محمد عطا” والبالغ من العمر 42 عام، وهو رب أسرة راح ضحية إنفجار أسطوانة غاز “شغلة صغيرة:”، وذلك في قرية نامول بطوخ صباح اليوم، متاثرًا بإصابتة بحروق بالغة داخل المستشفيى، ليلحق بذلك بزوجته ونجليهما، الذين توفوا مساء أمس، ولم يتبق على قيد الحياة سوى طفل واحد بمستشفى المطرية يخضع للعلاج.

وأوضح اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، بأنه قد تلقى إخطار بشأن حدوث إنفجار داخل شقة سكنية، التابعة لمركز طوخ، وهو الأمر الذي أدى إلى إندلاع الحريق داخل الشقة بالكامل، وقد أسفر هذا الحريق على مصرع رب أسرة وزوجته أسماء “م” ٣٨ عاما، ونجلهما، “أحمد م” ١١ عاما، و”جنة م” ٨ أعوام، فيما أصيب نجلهما الآخر محمود م 12 عاما.

وكانت التحريات قد أكدت بأن الأسرة كانت تستخدم أنبوبة غاز صغيرة للتدفئة، وإعداد طعام العشاء وقد حدث تسريب للغاز، وإنفجار الأنبوبة، وقد تم إبلاغ الحماية المدنية والسيطرة على الحريق.

وهذا في الوقت الذي تم فيه نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى طوخ من أجل تلقى العلاج، ولكن رب الأسرة اليوم قد لقى مصرعه ليرتفع عدد الوفيات إلى نحو 4 أشخاص.

وقد تم تحرير محضر بالواقعة، وتم عرضه على النيابة، والتي أمرت بانتداب المعمل الجنائي والأدلة الجنائية وطلبت تحريات المباحث، وتقرير مفتش الصحة بشأن الواقعة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.