التخطي إلى المحتوى
غرامة 10 الاف جنيه لأي معلم يخالف هذا القرار

تسعى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى اتخاذ مجموعة من القرارات الانضباطية، لضمان حسن سير الامتحانات، والقضاء على أي تجاوز خلالها سواء من المعلمين أو الطلاب، ولا سيما محاولات الغش، التي يستخدم فيها الطلاب العديد من الوسائل التقليدية والحديثة، وخاصة التليفون المحمول الذي يعتبر وسيلة أساسية للغش في الامتحانات .

 

وقد كشف الدكتور رضا حجازي رئيس امتحانات الثانوية العامة، عن تحذير شديد اللهجة موجه من قبل الوزارة للمراقبين ورؤساء الادوار وكافة المشرفين في لجان الثانوية العامة، من حيازة المحمول اثناء فترة الامتحانات، موضحًا إلى أن أي مراقب سيتم ضبطه ستوقع عليه غرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تقل عن 10 آلاف جنيه، في حال حيازته للمحمول في اللجان حتى ولو لم يستخدمه .

 

وأضف حجازي أن العقوبة لن تقتصر على المراقبين والمشرفين ورؤساء الأدوار، إنما ستنطبق على الطلاب أيضًا بالنسبة للغرامة المالية فضلًا عن حرمان الطالب من الامتحان، مشيرًا إلى أن وجود المحمول داخل اللجان أصبح جريمة، فقد يستخدمه الطلاب في تصوير ورقة الامتحان ووضعها على بعض المواقع الإلكترونية مما يؤدي إلى إعاقة سير الامتحانات وعدم تكافوء الفرص بين الطلاب .

الغش في نظام التعليم الجديد

ليس هناك مجال للغش أو الملاحظة من قبل المدرسين على الطلاب اثناء الامتحانات، فعملية التقويم سوف تتم أون لاين للطالب، ولن يكون لديه وقت للغش، وسوف تتم كما تجرى في امتحانات الـ ICDL ، وكذلك امتحانات الـ TOEFL، كما ستظهر له النتيجة مباشرة عقب كل امتحان، مما سيلغي القلق على نتيجة الامتحانات كما يحدث في الأعوام السابقة .

وأقرأ معنا :

قد يهمك أيضًا

التعليقات