التخطي إلى المحتوى
المصرية للاتصالات تعلن عن استعادة الخدمة بالكامل و توفير سعات بديلة للمتضررين

في بيان صحفي لها، أعلنت المصرية للاتصالات، اليوم الثلاثاء، عن استعادة خدمة الإنترنت بالكامل بعد قطع في أحد الكوابل بالبحر المتوسط، مؤكدة على إنه لا يوجد أي تأثير حاليًا على حركة الإنترنت الخاصة بمستخدمي الشركة المصرية للاتصالات أو أي من عملائها المشغلين داخل مصر.

وأوضح بيان الشركة، التي تعد أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط، أن المصرية للاتصالات قامت بتوفير سعات بديلة لكامل السعات المتأثرة لها ولكافة عملاء الشركة المصرية للاتصالات بمصر.

و أضاف البيان الشركة: “إن الشركة تمتلك السعات الكافية التي تمكنها من تقديم الخدمة بكفاءة، وتحرص دائما على توفير التعددية اللازمة والخطط البديلة التي توفر التأمين الكامل لحركة الإنترنت لمستخدميها أو المشغلين الراغبين في استخدام الشبكة الدولية للشركة المصرية للاتصالات داخل وخارج مصر”.

ومن الجدير بالذكر أن عدد المشتركين في خدمات الإنترنت الأرضي في المصرية للاتصالات بلغ حوالي 3.8 مليون مشترك مع حلول نهاية شهر سبتمبر لعام 2017، يشكو معظهم عادةً من سوء الخدمة، التي توفرها الشركة و وكلائها، وكان وزير الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات المصري، ياسر القاضي، قد صرح بهذا الصدد في يوليو الماضي، قائلًا: “إن أقل سرعة للإنترنت في مصر ستبلغ أربعة ميغابت/ثانية بنهاية 2017 ارتفاعا من واحد ميغابت/ثانية”.

قد يهمك أيضا

التعليقات