التخطي إلى المحتوى
اسرائيل تبدي غضبها تجاه ملصقات لـعهد التميمي بلندن
ملصق للفتاة الفلسطينية عهد التميمي بلندن

أفادت شبكة سكاي نيوز الاخبارية، أن مسؤولين في الحكومة الاسرائيلية أعربوا عن غضبهم من انتشار ملصق للفتاة الفلسطينية، عهد التميمي، التي اعتقلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في 19 ديسمبر الماضي، في العاصمة البريطانية، لندن.

و أوضحت الشبكة الاخبارية أن نشطاءً حقوقيون، أطلقوا حملة لإطلاق سراح الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، التي اعتقلت بعد أن ضربت جنديا إسرائيليا كان يحاول اقتحام منزلها في الضفة الغربية.

وعلق النشطاء ملصقات إعلانية في محطات توقف الحافلات في لندن، تتضمن رسما للفتاة الفلسطينية، وهي تواجه جنديا إسرائيليا، ومكتوب عليها “الحرية لعهد التميمي”، فيما طالبت جماعات مؤيدة لإسرائيل في بريطانيا بلدية المدينة بإزالتها من الشوارع.

و يذكر أن النيابة العامة الإسرائيلية، كانت قد طلبت، يوم أمس الاثنين 1 يناير، توجيه 12 تهمة للفتاة الفلسطينية البالغة من العمر 16 عاما، من بينها مهاجمة ضابط وجندي، بالإضافة إلى 5 حوادث هاجمت فيها جنودا وألقت باتجاههم الحجارة.

و لم تكتفي السلطات الاسرائيلية عند هذا الحد، حيث قدمت النيابة العامة أيضا لائحة اتهام بحق والدة عهد، ناريمان التميمي، بسبب مشاركتها في حادثة الاعتداء، بالإضافة إلى مشاركتها في حادث في 8 ديسمبر، والتحريض على شبكة فيسبوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.