التخطي إلى المحتوى
أول تحرك سعودي هام وعاجل بعد اجتماع رؤساء أركان قطر وتركيا والسودان.. ومنح الخرطوم “أردوغان” جزيرة سواكن

في أول رد فعل سعودي على التحركات القطرية التركية بالسودان مؤخراً، واللقاءات التي تم عقدها على المستوى العسكري بينهم، أشارت وكالة “سبوتنيك” الروسية، في خبر عاجل لها، عن قرار جديد اتخذه ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، قالت أنه يأتي في أعقاب هذه التطورات.

وأفادت الوكالة الإخبارية الروسية، بأن “بن سلمان”، أرسل مساعده الفريق طيار ركن محمد عبد الله العايش، إلى السودان على رأس وفد عسكري، للقاء الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزير الدفاع السوداني، وعدد من القادة الأمنيين السودانيين.

وأشارت “سبوتنيك”، إلى أن الجانبان، السعودي والسوداني، عقدا جلسة مباحثات تناولت مجمل قضايا الوضع الراهن العسكري والأمني في المنطقة، ومناقشة التدابير المطلوبة للتعاطي مع الأحداث، وما يستجد من مواقف بالقدر الذي يحق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وتأتي هذه الزيارة بعد قرار الخرطوم بمنح أنقرة جزيرة سواكن الواقعة في البحر الأحمر شرقي السودان كي تتولى إعادة تأهيلها وإدارتها لفترة زمنية لم يحددها، ووصف رئيس الأركان المشتركة السودانية علاقات التعاون العسكري بين السودان ودولة قطر بأنها علاقات راسخة مستقرة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات