التخطي إلى المحتوى
بلاغ ضد الكاتب والفيلسوف المصري يوسف زيدان بسبب تصريحاته حول المسجد الأقصى

أفصح محمد عمارة، وهو نائب في البرلمان المصري وعضو في لجنة الشؤون الدينية بالمجلس المنتخب، تقدمه ببلاغ للنائب العام ضد الكاتب والدكتور “يوسف زيدان”، يتهمه فيه بمحاولة إثارة الفتنة والبلبلة في المجتمع وتشويه النماذج التاريخية، بعد ادعائه أن المسجد الأقصى غير حاضر فى الأرض المحتلة.

وذكر “عمارة”، فى تصريح صادر عنه، نهار البارحة يوم الخميس، أن آخر ضلالات الكاتب المصري يوسف زيدان تتمثل في ادعائه عدم حضور المسجد الأقصى في فلسطين المحتلة، وهو الشأن الذي أشادت به القنصلية الإسرائيلية بالعاصمة المصرية القاهرة عبر صفحتها الحكومية على موقع التواصل الاجتماعى “الفيسبوك”، مؤكدا أن هناك حملة لتشويه القضية الفلسطينية وإفراغها من مضمونها، عن طريق بعض مزيفي الزمان الماضي، وفق قوله.

ونوه عضو لجنة الشؤون الدينية والأوقاف في إشعاره، إلى أن ادعاء يوسف زيدان عدم حضور المسجد الأقصى في القدس المحتلة، مسعى لمجاملة إسرائيل (فلسطين المحتلة) على حساب الحق العربى والفلسطينى، مطالبا بوجوب التصدي لتلك الإدعاءات المضللة، التي تحمل أهدافا خبيثة في طرحها على أذهان المواطنين المصريين فى ذلك الوقت.

وأشاد النائب محمد عمارة، أن كثيرين من خصوم الوطن يستغلون تلك الأكاذيب التى يسعي يوسف زيدان إلى تروجها، للحديث عن أن جمهورية مصر العربية تخلت عن قضية دولة فلسطين، رغم أن جمهورية مصر العربية قدمت آلاف الشهداء بهدف تلك القضية، وأخذت مواقف عديدة بطولية وجادة من أجلها، وآخرها وقفتها القوية في مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة في مجابهة قرار دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بمثابة أرض الأقصى عاصمة لإسرائيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.