التخطي إلى المحتوى
دراسات تؤكد: العصر الجليدي يضرب “دولة عظمى” وتجمد أهم الأنهار في أوروبا
العصر الجليدي في بريطانيا

كشفت دراسة قام بها باحثون روس وبريطانيون، بأن العصر الجليدي قد يضرب “بريطانيا” خلال الفترة المقبلة وبالتحديد خلال “عقدين” من الآن، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تجمد أهم الأنهاء في البلاد.

وأوضحت الدارسة بأن التأثير الذي سيدفع بالعصر الجليدي إلى بريطانيا يرجع إلى تراجع الموجات المغناطيسية للشمس، خلال تلك الفترة، وهو ما يجعل كوكب الأرض يعاني بشكل واضحة من فترات برودة قاسية، وهو ما قد حدث في الآونة الأخيرة بالفعل.

وقالت الدراسة بأن شتاء عام 2030 سوف يشهد حدوث تجمد لـ “نهر التايمز” وهو النهر الأشهر والأكبر في بريطانيا، وقد يستغرق 30 عام حتي تعود الأمور لطبيعتها بحسب أراء العلماء والذي أكدوا بأنه ولابد من أن يتم احتواء ظاهرة الاحتباس الحراري والتي تضرب كوكب الأرض منذ سنوات طويلة.

أقرا أيضًا :

قد يهمك أيضًا

التعليقات