التخطي إلى المحتوى
التعليم:  نظام جديد للثانوية العامة يلغى اللجان، والكنترولات، والمراقبات، والحفظ والتظلمات والتصحيح  إلكتروني
طارق شوقي

قال وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي أن الأيام القليلة القادمة سوف تشهد تغيرا كاملا في المنظومة التعليمية وبالأخص في نظام الثانوية العامة، موضحا أن النظام الجديد لن يعتمد على التلقين أو الحفظ، مشيرا إلى أنه سيتم تحديث منظومة التعليم الجديدة بنظام يكون قائما على مقدرة استيعاب الطالب للمقررات الدراسية بطريقة علمية حقيقية، وليست بطريقة الحفظ المؤقت، لافتا إلى أن النظام الجديد سيعتمد على العدالة والمساواة .

وأضاف شوقي أنه ليس من الضروري أن تنال خطة تحديث المنظومة التعليمية رضا الجميع، حيث أن التحديثات الجديدة للثانوية العامة نحاول بها إنقاذ ما يمكن إنقاذه، لافتا إلى أنه سيتم توزيع تابلت على الطلبة الملتحقين بالصف الأول الثانوي  خلال العام المقبل، مع توصيله بالإنترنت عن طريق الوا فاي أو شريحة SIM من خلال التعاون مع عدة شركات لضمان كفاءة الشبكة لافتا إلى أن هناك مصادر أخرى للتمويل ولن يتحملها الأهالي، موضحا أن ثمن التابلت لن يسدده الطالب وأنه سيبقى معه لحين التخرج مضيفا

 

 

ما نقترحه من نظام جديد للثانوية العامة يلغى اللجان، والكنترولات، والمراقبات، والحفظ والتلقين، والتظلمات لأن التصحيح سيكون إلكتروني

 

الدكتور طارق شوقى: ما نقترحه من نظام جديد للثانوية العامة يلغى اللجان، والكنترولات، والمراقبات، والحفظ والتلقين، والتظلمات لأن التصحيح سيكون إلكترونى.

Publié par ‎وزارة التربية والتعليم المصرية‎ sur mercredi 20 décembre 2017

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. الكثير من الطلبة يتصرفون بعدوانية مع الاجهزة العلمية فى المدارس فى هذا الزمان اذن كيف ستغيرون من سلوكياتهم العدوانية تلك التى اكتسبوها من عدم توفر الجو الصحى العام للسلوكيات خصوصا ما ينشر من برامج ومواد فيلمية فى الاعلام المرئى والمسموع اغلبه يحرض على الاقتتال وتعاطى المخدرات ونشر الجنس والبرامج الخليعة وانتشار الفتاوى المنفلتة والغير اخلاقية والمحرضة على الرموز التاريخية والدينية والعلمية وما يميز الطلبة فى هذا العصر بعدم الانتماء والبعد عن السلوكيات الطيبة والجيدة وما يزكيه الاعلام فى هذا الاطار من السخرية من الطيبين ومن السلوكيات الطيبة القويمة وبما يباركه الاعلام وخصوصا المذيعات من ارتداء ملابس مقطعة على انها موضة والظهور بالملابس عارية الاكتاف والصدر والساقين وهى سلوكيات تدخل المنازل وكانت فى العهود السابقة لا تتواجد فى فى كباريهات الهرم ولا يراها الا مرتادى تلك المواخير الغير اخلاقية – نحن فى زمن نحتاج فيه شغل كثير وان تخلص النوايا فى حكومات الدول العربية للعودة الى اصولنا العربية والاسلامية حتى ينصلح احوال العرب والمسلمين وهذا ليس كلام من اى من المتشددين فى الدين بل انا مواطن عادى وكلامى يترجمه ويثبت صحته ما يواجهه العرب والمسلمين من تردى الاوضاع فى جميع المجالات بسبب بعدنا عن اهم شىء فى الحياة الا وهو الاخلاق والصدق ومراعاة الضمير ونشر العدل بين الناس بهذه الصفات اضمن لكم امة عربية واسلامية لا تقف امامها اى امة اخرى وبدون لا سلاح ولا مؤامرات ولا اى شىء وهذا ما يتعمد الغرب ان ينشره ويبثه عبر البرامج الفيلمية والانترنت من مواد غير اخلاقية لبعدونا عن الدين الذى هو عصمة امر المسلمين وبدونه نكون كغثاء السيل ونصبح فى مهب الريح تتقاذفنا الامواج وتسلبنا ارادتنا

    1. أوافقك تماما على هذا الكلام هذا ماينبغي ان نركز عليه في تعليم ابنائنا الادب والاخلاق الحميدة
      بارك الله فيك وكثر من امثالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.