التخطي إلى المحتوى
عاجل| الداخلية تكشف لغز سرقة بطاريات أول محمول مصري.. وتعلن القبض على المتهمين ومن يقف وراء الواقعة التي هزت الرأي العام

بعد أيام من الكشف عن واقعة سرقة أول شحنة بطاريات لأول هاتف محمول مصري “سيكو”، نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، بعد تكثيف جهودها وتشكيل فريق أمني على أعلى مستوى، في كشف لغز سرقة البطاريات التي أثارت الرأي العام المصري، وأحدثت ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتمكنت الأجهزة الأمنية، منذ قليل، من إعلان القبض على في ضبط التشكيل العصابي المتهم بسرقة البطاريات الخاصة بأول هاتف محمول مصري، وذلك بعد تشكيل فريق بحث مشترك بين قطاعي الأمن الوطني والأمن العام ومديريتي أمن القاهرة وأسيوط.

وكشفت التحريات بقيام “علاء الدين م. ع ” صاحب مكتب توريدات، ومطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في 5 أحكام قضائية صادرة ضده، بعرض عينة بطارية هاتف محمول تتماثل والبطاريات المستولى عليها، وبتقنين الإجراءات ألقي القبض عليه وبمواجهته قرر بتحصله على البطارية من أحد أقاربه ويدعى “خالد ا.م” فرد أمن.

وبعد القبض على الأخير، أفاد بحصوله على البطارية من صاحب محل بقالة أرشد بدوره عن “محمد. ح. م”، سائق، سبق اتهامه في قضية سرقة وسائل نقل، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع 4 آخرين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.