التخطي إلى المحتوى
بأغلبية ساحقة| الجمعية العامة للأمم المتحدة ترفض إعلان ترمب بشأن القدس
الدول ال 14 التي أيدت مشروع القرار

انعقدت منذ أيام أول جلسة لمجلس الأمن بشأن مشروع القرار الذي قدمته مصر بشأن ملف القدس، فقد صوتت 14 دولة اليوم في مجلس الأمن لصالح القرار المصري بشأن القدس عربية فلسطينية ورفضهم لقرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية للقدس، ولكن اعترضت عليه أمريكا بحق الفيتو.

تحديث: تنديد فلسطيني بلغة التهديد والترهيب التي استخدمها ترامب اليوم ضد الدول التي ستؤيد القرار المصري بشأن اعتبار القدس عاصمة موحدة لفسطين، وهدد بقطع العلاقات وأيضا المساعدات المالية لهذه الدول وأوصت وزيرة الخارجية الأمريكية بأنها ستبلغ الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” بكل الدول التي ستصوت للقرار المصري.

قد صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ قليل بأغلبية ساحقة لصالح القدس ورفض قرار ترامب بأغلبية 128 دولة معارضة لقرار ترامب و9 دول أيدت قرار ترامب، و35 دولة امتنعت عن التصويت.

والدول المؤيدة لقرار ترامب هي : الولايات المتحدة الأمريكية، وإسرائيل، وناورو، وجزر مارشال، وغواتيمالا، وميكرونيزيا، وتوغو، هندوراس، وبالو.

كلمة المندوبة الأمريكية لدى مجلس الأمن اليوم رافضة مشروع القرار الذي تقدمت به مصر بحق الفيتو

صرحت المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن قائلة: “لم ولن نخطئ بتمرير هذا القرار، وأن الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح لأى دولة بأن تقول لها أين ستنقل سفاراتها، مشيرة أن ماجرى اليوم في جلسة مجلس الأمن إهانة لن ننساها”.بأغلبية ساحقة| الجمعية العامة للأمم المتحدة ترفض إعلان ترمب بشأن القدس 1

موقف بريطانيا اليوم في مجلس الأمن تجاة الفيتو الأمريكي

ولأول مرة بريطانيا تقف ضد حليفتها الكبرى “الولايات المتحدة” وأيضا ضد إسرائيل، وموقفهم بالنسبة للقدس واضح، موضحة أنه ينبغي الوصول لمفاوضات بين الدولتين، واعتبرت أن القدس الشرقي هي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، على الرغم أن بريطانيا هى المسئولة عن تمرير وعد بلفور ووجود الكيان الصهيوني على أرض تل أبيب اليوم.

اقرأ أيضا: الدول ال 14 التي أيدت مشروع القرار الذي تقدمت به مصر في مجلس الأمن بعد الفيتو الأمريكي بشأن القدس والخطوات التي ستتخذها السلطة الفلسطنية بعد هذا الفيتو المتوقع.

اقرأ أيضا: الإجراءات التي ستتخذها الدول العربية بعد الفيتو الأمريكي المتوقع اليوم في مجلس الأمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.