التخطي إلى المحتوى
السلطات الأمنية في الجزائر تبدأ التحقيق في حادثة رفع لافتة مهينة للعاهل السعودي

كشفت مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية في الجزائر، بدأت التحقيق في حادثة رفع مشجعين رياضيين لافتة مسيئة للملك سلمان بن عبد العزيز تجمعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبجانبهما صورة للمسجد الأقصى، بمدرجات أحد ملاعب كرة القدم خلال مباراة جمعت بين فريقين محليين أمس، الأحد، في في إشارة إلى تواطؤ السعودية مع ترامب في إعلان القدس عاصمة إسرائيل، ما اعتبرته السعودية إهانة لخادم الحرمين الشريفين .

وأكد سامي عبد الله الصالح سفير المملكة العربية السعودية بالجزائر، في تصريحات صحفية اليوم، الإثنين، أن التحقيق جار حول حقيقة رفع اللافتة المسيئة للملك سلمان،  بعد رفعه مطالب للسلطات الجزائرية بفتح تحقيق في الحادثة و القبض على الفاعلين وفقا لما تقتضيه الأعراف الديبلوماسية .

ومن جانبهم استغرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي احتجاج السفير السعودي بالجزائر على خلفية رفع اللافتة، مشيرين إلى عدم تحرك أي جهة في السعودية عندما قال عبد الرحمن السديس إمام الحرم المكي أن : “السعودية وأمريكا يمثلان قطبا سلام العالم”، معتبرين تصرف الجماهير الرياضية تجسيدا لما ذكره السديس .

السلطات الأمنية في الجزائر تبدأ التحقيق في حادثة رفع لافتة مهينة للعاهل السعودي

وتجدر بنا الإشارة إلى أن أحد مدرجات ملاعب كرة القدم شهدت يوم أمس، الأحد، حادثة رفع مناصرين رياضيين لافتة عملاقة تضمنت صورة للعاهل السعودي والرئيس الأمريكي وكتب عليها عبارة باللغة الانجليزية “two faces of the same coin”، في تعبير منهم على غضبهم الشديد من ملك السعودية واتهامه بالتواطؤ مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ترامب في منح القدس لإسرائيل .

قد يهمك أيضًا

التعليقات