زوجة: «حمايا اغتصبني».. والجزار: «معتادين على ذلك»
تعرف على ما كشفته التحقيقات في قضية اغتصاب “سيدة الساحل”

في واقعة هزت المنطقة بعدما ودع الزوج زوجته وخرج للعمل وقبل طفلته الصغيرة وزوجته وانصرف للعمل ، وذلك وسط دعاء الزوجة له بالرزق الحلال وابتسامة الطفلة الصغيرة، لتغلق الزوجة الباب لتحير الطعام وتنظيف الشقة، لتسمع جرس الباب.

إغتصاب الزوجة تحت تهديد السلاح

حيث أسرعت الزوجة ظناً منها أنه زوجها لتجده حماها ” الجزار” وتخبره أن الزوج خرج للعمل، وطلب منها اعداد كوب من الشاي وعندما ذهبت لعمل الشاي وتركت الطفلة بجانبه، حيث وضع السكين على رقبتها وأمرها بتجريد ملابسها وسط صرخاتها واستنجادها بالجيران، ولكنه طلب منها الصمت وإلا، ثم اعتدى عليها جنسياً وهى تبكي.

وبعد أن انتهى بدأ ينظر لجسدها ليخبرها أنه سيأتي إليها غداً بعد نزول ابنه، وعقب خروجه فكرت في الانتحار، ولكنها قررت الانتقام وتوجهت لقسم الشرطة، وحررت محضر ضد حماها .

وبعد التحريات تبين أن والد زوجها سيء السمعة وله العديد  العلاقات، وتم القبض عليه، وبمواجهته أكد أنه اعتاد ممارسة الرذيلة مع زوجة ابنه، قائلاً: ” إحنا متعودين على كده من فترة”، وقدم فيديوهات تثبت ذلك، وأمرت النيابة بعرض الفيديوهات على المعمل الجنائي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.