التخطي إلى المحتوى
دراسة حديثة هامة جدا تحذر الرجال من وضع الهاتف المحمول في الجيب
الهاتف المحمول

باتت مشكلة وضع الهاتف المحمول في جيب الرجال أمرا يشكل خطرا كبيرا والكثير منهم لا يدرك مدى خطورة هذا الأمر، فهناك دراسة حديثة حذرت وبشكل مباشر تحذيرات كبيرة بعدم وضع الهاتف المحمول في الجيب، حيث كشفت بالأدلة وجود خطر من تلك الإشعاعات الناجمة من الهواتف المحمولة على الرجال بوجه خاص، وقد صنفت منظمة الصحة العالمية في عام 2011 إشعاع الهواتف المحمولة ضمن المواد المسرطنة 2B المحتملة، وإليكم التفاصيل.

دراسة حديثة تحذر الرجال من وضع الهاتف المحمول في الجيب

وكشفت الدراسة أن وضع الهاتف المحمول في الجيب لفترة طويلة بالقرب من الأعضاء التناسلية لدى الرجال، يؤدي إلى ضعف الحيوانات المنوية لديهم وانخفاضها، وحتى الأن يقوم العلماء بالبحث في هذه الظاهرة بصورة أشمل، في نفس الوقت الذي يقومون فيه بالبحث حول مدى تأثير هذا الإشعاع على جسم الإنسان.

تحديد الأسباب المحتملة لتأثير هذا الإشعاع

وبين كل هذا يقوم فريق من الباحثين من نيوكاسل في جامعة أستراليا بتقديم أدلة لمحاولة تحديد الاسباب المتوقعة لتأثير هذا الإشعاع، والتي منها احتمال وجود تأثير للترددات الراديوية للإشعاع الكهرومغناطيسي في الأضرار والمشاكل الصحية المتعلقة بالأعضاء التناسلية لدى الرجال.

وتمثلت هذه المشاكل الصحية في موت الحيوانات المنوية وتوقفها عن الحركة، بالإضافة إلى تلف الحمض النووي DNA، وأكدت الدراسة أن التعرض لأشعة الهاتف المحمول يصاحبه توقف في حركة الحيوانات المنوية بنسبة 8%، وانخفاض عددها بنسبة 9%، وتشير النتائج المترتبة على تجاهل معظم الرجال لهذه المشكلة الخطيرة إلى انتشار حالات العقم عند الرجال بسبب تلف الحيوانات المنوية، وحتى هذه اللحظة لازال يوجد أبحاث حول الإشعاع الناجم من الهاتف المحمول وتأثيره الضار على صحة الإنسان، ولا زال يوجد نقص في الأبحاث حول هذه المشكلة.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات