التخطي إلى المحتوى
السلطات الماليزية تكشف حقيقة اختفاء الطبيب المصري .. قريبا سيعود إلى القاهرة
حقيقة اختفاء الطبيب المصري أحمد محمد محمد صقر في ماليزيا

بعد أن تداولت تقارير بشأن اختفاء الطبيب المصري، أحمد محمد محمد صقر (62 عامًا)، المتخصص في علم الأمراض أو الباثولوجيا، أكدت السلطات الماليزية بأن الطبيب بخير وسيعود قريبا إلى القاهرة.

وكانت الشرطة المحلية الماليزية، أكدت أن الطبيب المصري وصل مؤخرًا بمفرده إلى “مطار  (العاصمة)”، قادمًا من إقليم “ساراوك”، في جزيرة “بورنيو”، بالشمال الغربي الماليزي، حيث مقر عمله في مستشفى سارواك العام “Sarawak General Hospital ” .

وأشارت الشرطة، إلى أن الطبيب صقر، كان قد حجز تذكرة للسفر في 23 من شهر ديسمبر الجاري، من  كوالالمبور إلى القاهرة، مؤكدة على انه لا يوجد أي شبهة جنائية أو جرمية بشأن اختفائه المزعوم، حيث كان زميله قد تقدم ببلاغ يتضمن عدم عودة الطبيب أحمد للعمل، مما أثار تكهنات بشأن مصيره وظروف اختفائه وفقا لما تداولته وسائل إعلام ماليزية محلية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات