عاجل.. البنك المركزي يوضح حقيقة تمويل “سد النهضة” من قبل بنوك مصرية
محافظ البنك المركزي طارق عامر

بعدما انتشرت أخبار عن كون بنوك مصرية قد شاركت في تمويل مشروع بناء “سد النهضة” الأثيوبي، كشف “طارق عامر” محافظ البنك المركزي المصري، بأن كافة تلك التقارير لا أساس لها من الصحة، وأن كل ما ينشر بعض المواقع الإلكترونية بخصوص هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق.

وقال “عامر” في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط على حد قول موقع “مصراوي”، بأن البعض في المواقع الإلكترونية يتحدث عن قيام بنوك مصرية بتمويل مشروع سد النهضة، ولكن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، وأنها “تخاريف وهلاوس” على حد وصف طارق عامر.

أوضح “عامر” في ختام حديثه والذي تم نشره منذ قليل، بأن هذا الأمر “تمويل سد النهضة” من المستحيل أن يحدث على أرض الواقع، وأن البنوك المصرية لا يمكنها المشاركة في مشاريع ضد مصالح مصر.

ويذكر أن بعض المواقع قد أكدت في وقت سابق، بأن البنوك المصرية أو بمعنى أكثر وضوحًا بنوك عاملة في مصر، قد قامت بشراء سندات من الحكومة الأثيوبية بفائدة وصلت إلى 36% من أجل تمويل مشروع سد النهضة الأثيوبي، وهو الأمر الذي نفاه محافظ البنك المركزي شكلًا ومضمونًا.

 

أقرا أيضًا :

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.