التخطي إلى المحتوى
ضبط مسؤولين في وزارة الأوقاف بتهمة رشوة مالية .. الفساد يطال أعلى مؤسسة دينية
هيئة الرقابة الإدارية

أصدرت هيئة الرقابة الإدارية اليوم السبت بيانا مختصرا جاء فيه بأن الهيئة ضبطت كلا من مدير إدارة أوقاف “القنطرة شرق” في محافظة الإسماعيلية ، ومفتش المساجد في المحافظة نفسها، أثناء تقاضيْهما رشوة مالية، وذلك لقاء إنهاء بعض الإجراءات خلافا للقانون.

وفي تفاصيل الواقعة أشارت الهيئة موضحة بأنه وردتها معلومات تفيد بقيام مدير إدارة الأوقاف حسن عامر، ومفتش المساجد حسيب أحمد علي، بتقاضي رشوة مالية، وفور وصول المعلومات قامت الهيئة برصد المتهمين، لتتوصل التحريات على تقاضي المتهمين رشوة مالية من أحد الأشخاص، وبناء عليه تم ضبطهما من قبل ضباط الرقابة الإدارية بمحافظة الإسماعيلية، وجرى تحرير محضر بالواقعة، ثم تم عرضهما على النيابة العامة لإجراء المقتضى القانوني بحقهما واستكمال التحقيقات.

وكانت هيئة الرقابة الإدارية ” ذات سلطة مستقلة”، قد ضبطت من قبل عدة حالات تلقي رشاوى مالية مقابل أعمال غير قانونية في العديد من قطاعات الدولة، وكان أبرزها القضية المشهورة إعلاميا بقضية ” رشوة وزارة الزراعة” و ” رشوة مجلس الدولة” و قضية ” الإتجار بالأعضاء البشرية”، غير أن هذه الواقعة في وزارة الأوقاف تعتبر حالة نادرة الحدوث وخاصة في مؤسسة دينية تعتبر الأعلى في مصر .       

ويُذكر أن منظمة الشفافية الدولية نشرت في مايو 2016 استطلاعا عن الفساد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكانت مصر من الدول الأعلى نسبة فساد في المنطقة بعد اليمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.