“توقف بطاقات التموين وتخفيض حصص الخبز” هي أسباب طلب الإحاطة لوزير التموين
تخفيض حصة الخبز

متي يحصل المواطن على حصته من الخبز المدعم؟ سؤال قام المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين ، عضو مجلس النواب، بطرحه في طلب إحاطه تقدم به لعلي عبد العال، طلب الإحاطة موجه إلي الدكتورعلى المصيلحي وزير التموين، وذلك بسبب الخفض الغير مبرر لحصة الدقيق فى المخابز.

عودة طوابير العيش بشكل ملحوظ فى الفترة السابقة، وتوقف البطاقات التى تم تحويلها من محافظة لأخرى لمدة عام كامل، دفع المهندس قرطام، لتقديم طلب إحاطة لوزير التموين فى جلسة البرلمان ليوم الخميس 8 ديسمبر، ليقوم بتوضيح أسباب ما يحدث، ويجيب على تساؤلات تهم الكثير من المواطنيين المصريين.

تسأل قرطام عن الأسباب التى دفعت وزير التموين لخفض الحصة اليومية للمخابز بنسبة 40%، مما ساهم فى عودة طوابير الخبر مرة أخري، برغم من قيام المخابز بتأمين حصتهم، بواقع ثلاثة أيام.

وأضاف المهندس أحمد قرطام أن هناك مخابز تتوقف عن إنتاج الخبز قبل الساعة التاسعة صباحاً، وأشار إلي أن هناك آلالاف من البطاقات التى لاتزال “قائمة سوداء” منذ أكثر من عام، بسبب أن حاملي البطاقات نقلوها من محافظة لأخرى، متسائلاً : متي تعود هذه البطاقات للعمل؟ وما ذنب أصحابها فى أعباء تضاف على كاهلهم كمواطنين بسطاء.

وأكد قرطام على أن البسطاء أمانة فى عنق الحكومة والمسؤلين عن تمثيل الشعب، وقال: “إرحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء”، لأن المواطن البسيط يعاني للحصول على رغيف العيش المدعم، وتوقف بطاقته التموينية يزيد من معاناته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.