وزير إسرائيلي يعلن عن دول أخرى ترغب في نقل سفاراتها إلى القدس المحتلة
وزير إسرائيلي

أعلن زئيف الكين وزير شؤون القدس الإسرائيلي بأنه يوجد عددا من الدول الأجنبية الأخرى التي سوف تحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية في قرارها بنقل سفاراتها إلى القدس.

وأضاف وزير شؤون القدس في تصريحات صحفية للوكالة الروسية نوفوستي اليوم الخميس أن القدس هي عاصمة إسرائيل، وأن ما صرح به الرئيس ترامب هو أمر طبيعي قائلا

“إن القدس عاصمتنا.. وهي كانت ولا تزال عاصمتنا.. وفي هذا السياق فإن ما أعلنه أمس الرئيس الأمريكي أمر طبيعي.. وآمل بأن يحذو حذوه زعماء دول أخرى، وإن الاتصالات في هذا الخصوص تجري مع مختلف الدول.. وأعلم أنه الآن خلال المحادثات بشأن الائتلاف الحاكم في النمسا يتم التطرق إلى موضوع نقل السفارة النمساوية إلى القدس.. ويشترط ذلك أحد الأحزاب للدخول في الائتلاف.. ويوم أمس كان إعلان من قبل جمهورية التشيك، قد يؤدي إلى مناقشة جدية حول نقل السفارة التشيكية إلى هنا”.

وأوضح الكي أن نقل السفارات إلى القدس  هو أمر يتم بحثه مع العديد من الدول من بينهم رؤساء البرلمانات بحوالي 5 دول في أفريقيا يقومون بزيارة إسرائيل حاليا، مشيرا إلى أن إسرائيل على أتم الاستعداد لمساعدة أي دولة تود نقل سفارتها إلى القدس، داعيا روسيا إلى أن تقوم بنقل سفارتها إليها، ومذكرا إياها بإعلانها السابق بأنها تعتبر القدس الغربية هي عاصمة إسرائيل .

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو قد أعلن عن قيامه بعدة اتصالات مع العديد من الدول لنقل سفارتهم إلى القدس، مشيرا إلى أنه يتوقع أن تحذو عددا من الدول حذو الولايات المتحدة الأمريكية .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.