عاجل العناية الإلهية تنقذ منطقة بئر العبد من كارثة جديدة ومنع إنفجار عبوة ناسفة تزن 250 كيلو
عبوة ناسفة تزن 250 كيلو جرام

أنقذت العناية الإلهية، اليوم، منطقة بئر العبد بشمال سيناء، وبالتحديد الطريق الساحلي الممتد من العريش إلى القنطرة، من كارثة جديدة كادت أن تودي إلى تدمير وقتل العديد من الأبرياء، فقد تمكنت وزارة الداخلية ورجال الشرطة أثناء تمشيطهم للطريق من اكتشاف الكارثة.

حيث تم العثور على عبوة ناسفة على طريق العريش القنطرة عند الكيلو 34 بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء، وتزن هذه العبوة الناسفة حوالي 250 كيلو من المتفجرات ومادة ” تى ان تى ” وهى مادة شديدة الانفجار، والعبوة الناسفة عبارة عن برميل كبير ملي بالمتفجرات، ويخرج منها سلك ممتد حتى الظهير الصحراوي المجاور للطريق، وذلك بحسب بيان من وزارة الداخلية على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك

وتمكن خبراء المفرقعات التابعين لمديرية أمن شمال سيناء من التعامل مع العبوة الناسفة، وتمكنوا من إبطال مفعولها، وتفجيرها في منطقة صحراوية بعيدا عن الطريق دون  حدوث أي خسائر أو تلفيات، كما استكملت قوات الشرطة تمشيط المنطقة وتعقيمها من اي متفجرات، والبحث عن عناصر إرهابية أو متفجرات ، ومداهمة البور الإرهابية .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.