بالفيديو.. مبارك: “القدس عربية وأرض محتلة من 67 ولا خلاف على ذلك”
حسني مبارك والقدس

بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسميًا عن نقل “سفارة الولايات المتحدة” من مدينة تل آبيب إلى مدينة القدس وذلك في خطوة أولى من قبل الإدارة الأمريكية للإعتراف بالقدس كعاصمة لدولة الكيان الصهيوني، نشرت صفحة “أنا آسف ياريس” والتي تعد صفحة داعمة ومقربة من الرئيس الأسبق “محمد حسني مبارك”، فيديو قديم لحديث حسني مبارك حول موقفه من “تهويد القدس” وكذلك موقفه من القضية الفلسطينية.

وقال مبارك بالنص خلال الفيديو:

أؤكد على أن القدس والأماكن المقدسة أرض محتلة من سنة 67، ولا الفلسطينيين ولا أي واحد في العرب في المنطقة سيوافق على السيادة على القدس والأماكن المقدسة مهما كانت الظروف، ولا يمكن أحد يتنازل عنها، ولذلك يجب أن تضع إسرائيل هذا أمام أعينها إذا كانت تريد السلام.

وأشار مبارك خلال حديثه، بأن الجهود العربية مستمرة من أجل حل إقامة الدولتين، ولكن فكرة جعل القدس عاصمة لتل آبيب ستكون مرفوضة بشكل كامل من قبل المواطنين العرب على حد قوله.

ويذكر أن الرئيس الأسبق، قد أكد في وقت سابق، بان عرضت عليه “صفقة القرن” والتي تقضي بإقامة دولة فلسطينية في سيناء في مقابل إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي، ولكنه رفض ذلك وأكد لمسئولي الكيان الصهيوني، بأن أرض فلسطين من حق شعبها ومن حق الفلسطينين، ولا يمكن القبول بمثل هذه الصفقة على الإطلاق.

وحصل الفيديو، والذي ينقله لكم “مصر فايف” من مصدره الأساسي، على عدد كبير من الاعجابات وإعادة النشر عبر صفحات الفيسبوك، حيث أشاد محبي الرئيس الأسبق، بالرؤية والحنكة والخبرة السياسية العريضة التي كان يتمتع بها “مبارك” على حد قوله

مبارك يهدد أمريكا القدس عربية

🔴- الرئيس #مبارك في أقوي رد علي #ترامب : القدس ارض محتلة من سنة 67 ولا الفلسطينيين ولا أي واحد من العرب هيوافق علي السيادة على القدس مهما كانت الظروف✋

Publié par ‎أنا أسف ياريس‎ sur mardi 5 décembre 2017

وجاء نشر هذا الفيديو من قبل الصفحة الداعمة لحسني مبارك، في التوقيت الذي اعلن فيه “دونالد ترامب” عن نقل سفارة بلاده إلى القدس بدلًا من تل آبيب، وهو الأمر الذي أثار غضب عارم في المدن العربية والإسلامية.

أقرا أيضًا : 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.