شاهد| اعترافات «الديناصور» ذابح الأقباط المصريين في ليبيا
الديناصور

حيث نشرت إدارة مكافحة الجريمة  في الدولة الليبية اعترافات أحد أفراد تنظيم داعش ويدعى ” هشام العوكلي”، والذي أقر  بأنه أحد الأفراد المشاركين في مذبحة الأقباط المصريين في مدينة سرت عام 2015، قائلاً: ” إنه شارك في ذبح ودفن 20 قبطيًا مصريًا، إضافة إلى مسيحي أفريقي”

اعترافات قاتل الأقباط المصريين في مدينة سرت الليبية

أوضح ” العوكلي” والشهير بـ”الديناصور” أنه قدم من منطقة درنه إلى سرت من أجل المشاركة في عملية ذبح الأقباط التي جرت على شاطيء البحر، وأن تلك العملية تم تنفيذها تحت إشراف ” أبو عبد العزيز الأنباري رئيس فريق التصوير، والذي تم فيه استخدام كاميرات حديثة، تم استيرادها من الخارج عن طريق شخص يُدعى ” أبو عبد الله أحمد الهمالي”.

كما أكد ” الديناصور” أن جميع القتلى الأقباط قد تم نقلهم إلى جنوب سرت من أجل دفنهم داخل مكان مهجور هناك لإحدى الشركات، وأن تلك العملية جاءت للرد على من لوث دماء البحر بدماء ” أسامة بن لادن” على حد قوله، اي أنها كانت انتقاماً لقتل أسامة بن لادن، وما ذنب هؤلاء الأبرياء حتى يذبحوا.

شاهد الفيديو

فيديو اعتراف

فيديو لإعترافات أحد أفراد تنظيم الدولة ( داعش ) والذي تم القبض عليه من قبل أبطال البنيان المرصوص وبعد التحقيق مع المدعو ( هشام العوكلي – الديناصور ) من قبل مكتب التحقيق والتحري بمكافحة الجريمة المنظمة فرع الوسطى وقد إعترف بأنهم قد ذبح ودفن 20 قبطي من الجنسية المصرية و 1 من الجنسية الأفريقية ، وبعد إشارت رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام ، تم الذهاب وإستخراج الجثث من جنوب مدينة سرت .

Publié par ‎إدارة مكافحة الجريمة مصراتة‎ sur mardi 5 décembre 2017

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.